أخبارسياسة

مقتل مواطن ومجند في هجوم على قوة تأمين في العريش

مصادر أمنية تُؤكّد استهداف قوة تأمين خاصة بأحد البنوك

زحمة- وكالات

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء، عن مصادر أمنية أن متشددين قتلوا شرطيًا ومدنيًا وأصابوا بضعة أشخاص آخرين مساء الخميس، في هجوم على قوة تأمين فرع بنك، في وسط مدينة العريش.

وأضافت المصادر أن “المتشددين أطلقوا قذيفة آر.بي.جي على القوة، ثم أطلقوا عليها الرصاص وردت القوة عليهم بإطلاق النار لكنهم لاذوا بالفرار”.

كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن مصدر أمني قوله إن “ثلاثة جنود جرحوا بانفجار عبوة ناسفة في مدرعة للشرطة، ونقل الجنود إلى مستشفى العريش العسكري”.

وأشار المصدر إلى وصول قوات كبيرة من الجيش والشرطة، وتم إغلاق المنطقة والشوارع الرئيسية في العريش.

وأفاد موقع “مصراوي” بأن مدرعة تتبع قوات الشرطة، تعرضت الخميس، لهجوم من جانب عناصر تكفيرية بـ”قذيفة آر بي جي”، أمام البنك العقاري وسط مدينة العريش.

وأكد مصدر أمني أن الهجوم أسفر عن استشهاد جمعة صابر جمعة، مجند شرطة، 21 عامًا، وعقب استشهاد المجند تبادلت القوات إطلاق النار مع المسلحين وهو ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر تكفيرية وفرار الباقين.

وأوضح مصدر أمني أن الحادث جاء ردا على نجاح قوات الشرطة في تصفية الإرهابي محمود أبوعنجة قائد خلية اغتيال أفراد الشرطة بالعريش، بعد تصفيته في عملية نوعية خلف منطقة الساحة الشعبية في العريش.

وأضاف المصدر أن مجموعة مسلحة أخرى أطلقت النيران على قوة أخرى من الشرطة بجوار إدارة مطافئ العريش، وردت القوات بقوة عليهم وهو ما أسفر عن فرار العناصر الإرهابية وتركهم سيارتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق