أخبار

مقتل صحفية أفغانية بالرصاص في كابول

كانت تنتظر رحلة لاصطحابها إلى وظيفتها كمستشارة ثقافية لمجلس النواب الأفغاني

قال مسؤولون أفغان إن صحفية بارزة عملت سابقًا بالتلفزيون الأفغاني قتلت في كابول بالرصاص، في وقت مبكر أمس السبت، حين كانت في انتظار سيارة تقلها إلى مبنى البرلمان.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت الريمي، إن “مينا مانغال” قُتلت بالرصاص في الحي الثامن بكابول.

يقول شهود عيان لـشبكة RFE / RL إن رجلين ظهرا على دراجة نارية، وأطلقا أربع طلقات في الهواء لتفريق المارة، ومن ثم أطلقا رصاصتين أصابت “مانغال” في صدرها.

وأكد أقارب “مانغال” أنها كانت تنتظر رحلة لاصطحابها إلى وظيفتها كمستشارة ثقافية لمجلس النواب الأفغاني (ولسي جيرغ).

وقد فر المسلحان من مكان الحادث على الفور، وقال المتحدث باسم الشرطة “فردوز فارامارز” لـ RFE / RL إن “جميع جوانب القضية” قيد التحقيق، مضيفًا أن والد مانغال قد قام بتعيين مشتبه به محتمل.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادثة.

يأتي الحادث مع تزايد التركيز على حقوق المرأة الأفغانية قبل الانسحاب المحتمل للقوات الأجنبية من أفغانستان واحتمال عودة حركة طالبان المتشددة للعب دور داخل الحكومة الأفغانية.

وتداول أفغان غاضبون صورا للقتيلة على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بعقوبة قاسية لقاتليها.

وتقترب أفغانستان من ذيل قائمة الدول على المؤشرات العالمية للمساواة بين الجنسين بسبب انتشار الزواج القسري وجرائم القتل بدافع الشرف ووقائع العنف المحلي بأنحاء البلاد وخصوصا في المناطق الريفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق