أخبار

مقترح برلماني بفرض رسوم على الباعة الجائلين في القطارات

لتقنين أوضاعهم

تقدم النائب محمد الغول، عضو مجلس النواب، باقتراح بشأن تقنين أوضاع الباعة الجائلين بعربات القطارات، معتبرًا أن “ظاهرة الباعة الجائلين في القطارات أصبحت آفة كبيرة”.

يقول الغول، إنها تمثل خلل يحتاج إلي معالجة بحلول واقعية وليست بقرارات منع ومطاردة مما تؤثر بالسلب علي السلم المجتمعي.

واقترح أن يتم تقنين أوضاعهم واستخراج تراخيص لهم برسوم رمزية وفق الضوابط التي تضعها السلطة التنفيذية، تحقق لهم البيع داخل عربات قطار الدرجات الثالثة والثانية والأولي دون الدرجات المميزة والسياحية.

وتضمن المقترح “ألا يتم السماح لأي منهم بالعمل دون ترخيص وألا يكون قد سبق الحكم عليه بحكم بات في جريمة مخلة بالشرف والأمانة، وأن يكون حسن السير والسلوك علي أن يتم الكشف عليه جنائيًا وسياسيًا من خلال الأجهزة المعنية”.

واعتبر الغول أن هذا الاقتراح ينظم أعمال الباعة الجائلين وتواجدهم داخل القطارات في إطار رسمي تحت رقابة الدولة وبصورة شرعية لتفادي وقوع الحوادث المروعة في علاقة المسؤولين عن القطارات مع الباعة.

كان قطار رقم 934 المتجه من الإسكندرية لأسوان، شهد حادثًا مأسويًا منذ 3 أسابيع، بعد وفاة شاب إثر قفزه من القطار، وقال شهود عيان إن رئيس القطار أجبر راكبين على القفز من القطار  أثناء السير، مما أدى إلى مصرع الأول وإصابة آخر بجروح خطيرة.

وأصدرت الهيئة القومية لسكك حديد مصر بيانا جاء فيه:  “أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية / الأقصر، وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا عن دفع الأجرة، وأثناء تهدئة القطار سرعته بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره، مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته، وتوفي في الحال، وأصيب الراكب الآخر، وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق