منوعات

مقاعد طائرات إيرباص الجديدة: خمسة ورا

 سيتم إزاحة المقاعد الثلاثة بجوار النافذة لتوفيرمقعد خامس وسط الطائرة

كوارتز – ترجمة: محمد الصباغ

تكدس الركاب على متن الطائرات لم يمنع شركات الطيران من جعل الأمر أكثر سوءًا. ففي أحد المؤتمرات الداخلية المتعلقة بالطيران هذا الأسبوع بهامبورج،  أعلنت احدى الشركات المصنعة للطائرات عن شكل جديد لترتيب المقاعد سيبدأ عام 2017، و الذي يوفر 11 مقعداً إضافيا في الدرجة الاقتصادية بالطائرة من نوع A380.

تعتمد الخطة على إزاحة المقاعد الثلاثة لبضعة بوصات بجوار النافذة، وذلك سيوفر مساحة كافية لمقعد خامس وسط الطائرة. كماهو موضح في الصورة .

تلك المقاعد الإضافية ستحافظ على معيار الـ ”18 بوصة“ في الدرجة الاقتصادية (هو معيار يلزم شركات الطيران أن يكون عرض الكرسي 18 بوصة في الدرجة الاقتصادية)، بينما سيزيد عدد المسافرين على متن الطائرة من 525 إلى 544.

والأمل هنا يكمن في اقناع خطوط طيران أكثر بشراء الطائرة وذلك بتقليل إجمالي سعر تشغيل الطائرة. كانت خطوط طيران مثل لوفتهانزا، واير فرانس، وفيرجين أتلانتيك قد امتنعت عن تشغيل طائرات A380 ذات المستويين الواسعة من الداخل منذ 2007، بعد الأزمة الاقتصادية مما أبعدهم عن الرؤية الكبيرة لتجهيز الطائرات بالكازينوهات، والأسرّة المزدوجة، وكان ذلك من أجل جذب الركاب الأثرياء.

وتقول إيرباص إن المقاعد الضيقة توفر لخطوط الطيران وركاب الدرجة الاقتصادية خيار آخر، خصوصاً لعملائها من الصين وجنوب شرق آسيا المستعدين للتضحية ببعض الراحة مقابل مقاعد أرخص. وقال متحدث باسم “إيرباص”: ”عندما يكون عرض الكرسي 18 بوصة، بالكاد ستتلامس الأكتاف“.

لم تقتنع شركة “طيران الإمارات” بذلك العرض باعتبارها أكبر مشتر لطائرات A380. وتعتقد الشركة أن عملائها يستحقون الراحة وطلبت من إيرباص بدلاً من ذلك تجهيز الطائرات بمحركات أفضل في استهلاك الوقود وذلك سيعوض تكلفة المقاعد.

وكان لخطوط الطيران الأخرى هواجس أقل متعلقة براحة العملاء. فطائرة 737MAX التابعة لشركة بوينج التي ستبدأ رحلاتها بحلول 2017، سيوجد بها مقاعد إضافية بنسبة 18% بالمقارنة مع طائرة 737-800.

بلا شك سيقود التقارب الشديد في المقاعد إلى مناوشات أكثر على متن الطائرة، ناهيك عن القلق الأكبر حول السلامة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق