زحمة

مفاوضات سد النهضة: إثيوبيا والسودان يقبلان استضافة مصر “اجتماع يوليو”

تعرف على نتائج اجتماع أديس أبابا

 

انتهت الجولة الثانية من المفاوضات على المستوى التساعي بين وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات في مصر والسودان وإثيوبيا بعد 15 ساعة من الاجتماعات المتواصلة، بالتوقيع على وثيقة مخرجات الاجتماع التساعي حول سد النهضة بأديس أبابا.

المتحدث باسم وزارة الخارجية المصري المستشار أحمد أبوزيد، عبر “تويتر”، قال: “بعد مرور ١٢ ساعة من المفاوضات، وقّع ممثلو مصر والسودان وإثيوبيا على وثيقة مخرجات الاجتماع التساعي الوزاري”.

وأضاف: “تم الاتفاق على توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشاري بشأن التقرير الاستهلالي، وعقد القمة الثلاثية كل ٦ أشهر، وإنشاء صندوق الاستثمار المشترك، بالإضافة إلى تشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول سد النهضة”.

ومن جانبها، نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية ترجمة غير رسمية لوثيقة مخرجات الاجتماع التساعي الثاني الموقعة في أديس أبابا، والتي جاء فيها أن الوزراء أكدوا التزام الدول الثلاث باتفاق إعلان المبادئ الخاص بسد النهضة، والموقع في الخرطوم في مارس 2015 من أجل تحقيق الهدف والغرض منه، حيث تم الاتفاق على ما يلي:

– دورية انعقاد القمة الثلاثية لمصر وإثيوبيا والسودان على مستوى الرؤساء كل 6 أشهر بالتناوب بين العواصم.

– إنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث يقدم مقترحات حول مشروعات مشتركة للتعاون في البنية التحتية والتنمية، وأيضا عقد اجتماع على مستوى كبار المسئولين بالدول الثلاث لتحديد الأسلوب الأمثل لإنشاء الصندوق، على أن يعرض ذلك المقترح على الرؤساء من خلال الوزارات المعنية بكل دولة.

وقبلت الدول الثلاث دعوة مصر لاستضافة اجتماع كبار المسؤولين في القاهرة يومي 3 و4 يوليو 2018.

– مشروع التقرير الاستهلالي للمكتب الاستشاري:

سوف يقوم الرئيس الحالي للجنة الفنية الثلاثية -بصورة استثنائية خروجا على أسلوب عمل اللجنة وقواعد عملها- بموافاة المكتب الاستشاري بتجميع كل الاستفسارات والملاحظات الخاصة بمشروع التقرير الاستهلالي، والتي لم تحظ بالتوافق داخل اللجنة الفنية الثلاثية، على أن لا تمثل تلك الرسالة أي توجيه للمكتب الاستشاري، وتكون بمثابة وسيلة للحصول على رد من جانب المكتب.

سوف يقوم المكتب الاستشاري بالرد كتابة خلال 3 أسابيع على الاستفسارات والملاحظات المشار إليها، وذلك وفقا للاتفاق المبرم مع المكتب واتفاق الخدمات الاستشارية معه، وسيتم التداول بشأن الرد المكتوب من قبل المكتب الاستشاري في إطار اجتماع وزاري للجنة الفنية الثلاثية بحضور المكتب الاستشاري في القاهرة بعد أسبوع من تلقي الرد، على أن يعقد في أعقاب اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية اجتماع تساعي بين الدول الثلاث في القاهرة يومي 18 و19 يونيو 2018 بحضور المكتب الاستشاري لمراجعة تقرير اللجنة الفنية الثلاثية.

اقرأ ايضاً :   ترحيل ناشطة ألمانية من مطار القاهرة

– إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة تكون على النحو التالي:

تختص بمناقشة سبل دعم مستوى التفاهم والتعاون بين الدول الثلاث تجاه سد النهضة، بما في ذلك مناقشة وتطوير عدة سيناريوهات تتعلق بقواعد الملء والتشغيل للسد طبقا لمبدأ الاستخدام العادل والمنصف للموارد المائية المشتركة مع اتخاذ كل الإجراءات الملائمة لمنع وقوع ضرر ذي شأن.

وتضم المجموعة 15 عضوا على أن ترشح كل دولة 5 أعضاء، وستعقد 9 اجتماعات، بحيث يُعقد كل اجتماع على مدار 3 أيام بالتناوب بين الدول الثلاث طبقا للجدول الاسترشادي المرفق، كما ستقدم مخرجات مناقشاتها خلال 3 أشهر بحد أقصى يوم 15 أغسطس 2018، وذلك لنظر فيها من قبل وزراء الري بالدول الثلاث قبل رفع تقرير عنها إلى الاجتماع التساعي.

يُذكر أن الاجتماع التساعي بحضور وزراء الخارجية والمياه ورؤساء أجهزة الأمن والمخابرات في الخرطوم، أبريل الماضي، تعذر في التوصل إلى اتفاق على المستوى السياسي أو الفني، ما أعاد الدول إلى المسار الفني مرة أخرى في إطار استمرار محاولات التوافق والوصول إلى حلول من خلال الحوار المباشر بين أطراف النزاع الثلاثة دون أية وساطة خارجية بعد الرفض الإثيوبي والسوداني طرح مصر بدخول البنك الدولي وسيطا في المفاوضات.




الأعلى قراءة لهذا الشهر