أخبارسياسة

مفاجأة موجابي: يرفض التنحي وينهي خطابه “تصبحوا على خير”

مواطنون يشاهدون خطاب موجابي في مقهى بالعاصمة هرارة. رويترز

ألقى روبرت موجابي، رئيس زيمبابوي، خطابه الأول، مساء اليوم الأحد، أمام الشعب الزيمبابوي منذ احتجازه بالقصر الرئاسي من قبل المعارضين، وأعلن فيه رفضه التنحي.

في خطابه الذي توقع فيه أن يعلن استقالته، فاجأ موجابي المتابعين بأنه مصر على عدم الاستقالة رغم الضغوط من قبل المعارضة والجيش.

كما أعلن استمراره في رئاسة الحزب الحاكم وتوليه مؤتمر الحزب العام في ديسمبر القادم.

وكان الحزب الحاكم الذي يترأسه موجابي قد أقاله وأمهله 24 ساعة ليعلن استقالته.

قال موجابي خلال الخطاب “لقد خدمت فيه أجيالا متعاقبة في الحزب الحاكم، والتزمت فيه بالقيم والمثل التي تتشاركها البلاد، وهذا يجب أن يستمر من أجل صالح الأمة.”

وأضاف أن طلبات الأجيال الشابة يجب أن يتامل معها بمحاولات إدماجهم، ثم صناعة منظومة جديدة ذات هيكلة واضحة.

وتابع موجابي أنه يعتزم مناقشة هذه الإصلاحات العام القادم، في تأكيد على عزمه المضي في رفض الاستقالة.

وأشار إلى أن المؤتمر العام المزمع عقده بعد أسابيع يجب التكاتف من أجل تحقيق نتائجه.

وكانت وكالة بي بي سي نقلت عن مصادر داخلا لقصر الرئاسي، انتقال الحرس الجمهوري من مقر إقامة إيمرسون ماننجوا، نائبه المقال، في تمهيد لانتقال السلطة عقب خطاب موجابي.

كما أعلن حزب  Zanu-Pf, الحاكم تولي مانينجوا رئاسة الحزب، صباح اليوم الأحد، وذلك بعد إقالة موجابي.

و ذكر موجابي في خطابه بعض الانتقادات الموجهة له من الحزب والعامة، إلا أنه لم يذكر أي نية للاستقالة.

وأنهى خطابه دون إعلان تنحيه أو مناقشة الأزمة الحالية قائلاً ” تصبحوا على خير”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق