أخبار

مفاجأة في حادث مقتل حفيدتَي المرسي أبوالعباس وزوجة نجله.. المتهم غير مُتوقّع

القصة الكاملة للجريمة البشعة التي هزت حي بولاق الدكرور

حفيدتا المرسي أبوالعباس ووالدتهما

جريمة قتل بشعة تشغل الرأي العام في مصر وقعت الثلاثاء الماضي، قتلت على إثرها سيدة وابنتاها شهدتها منطقة بولاق الدكرور، وهن أحفاد الفنان الراحل المرسي أبوالعباس.
اللغز وراء الجريمة لم يستمر طويلا ويبدو أن القاتل تربطه علاقة قوية بالأسرة، فقبل أيام عثر زوج على جثة زوجته التي تبلغ قرابة 38 عاما تدعى “هبة” بين السرير والدولاب وتوجد كدمة بالعين وآثار خنق حول الرقبة، وعثر بجوار الجثة على إيشارب وخدوش بالصدر، وعثر على الطفلتين القتيلتين كل منهما على سرير، حيث تبيّن كتم أنفاس الطفلة الكبرى “جنة الله” 12 سنة بـ”مخدة” بينما تعرضت الطفلة الصغيرة “حبيبة” 10 سنوات للخنق بـ”سلك تليفون”.
التوقيت.. مباراة مصر وروسيا
قال الزوج إنه خرج من منزله الساعة السادسة أمس لمشاهدة مباراة منتخب مصر مع روسيا على أحد المقاهي، وترك زوجته وطفلتيه نائمات حتى تلقّى اتصالا هاتفيا من شقيقة زوجته قرابة الساعة الواحدة صباحا تسأله عن شقيقتها نظرا لاتصالها هاتفيا بها وعدم ردها، وقال الزوج إنه انتابه القلق لتكراره اتصاله بزوجته وعدم إجابتها فعاد مسرعا إلى المنزل.

وأضاف الزوج أنه فور دخوله الشقة توجّه إلى غرفة طفلتيه فعثر عليهما جثتين وأسرع تجاه غرفته فعثر على زوجته ملقاة بين السرير والدولاب، واكتشف فقدان مبلغ 340 ألف جنيه من دولاب غرفة النوم، مشيرا إلى أنه باع شقة ورثها عن والده منذ 15 يوما والمبلغ المسروق كان ثمن الشقة.

تعرّض المجني عليهن للخنق وتم الإبلاغ عن الواقعة عقب مباراة مصر وروسيا في كأس العالم، ورجحت التحقيقات أن الجريمة وقعت في أثناء المباراة.

لا يوجد دليل على السرقة

وذكرت وسائل إعلام مصرية الأحد، أنّ مصادر أمنية في الجيزة مطلعة على التحقيق في حادث مقتل حفيدتَي الفنان الراحل المرسي أبوالعباس أكدت أنه لا يوجد حتى الآن دليل على سرقة المبلغ (300 ألف جنيه) من عدمه حيث إنه من الصعب الجزم بوجود المبلغ، إذ يحتمل أنه ادعاء من الأب، مضيفًا أن التحريات الدقيقة خلال الساعات القادمة هي التي ستكشف حقيقة وجود المبلغ المالي من عدمه. وتبين من التحريات أن الأب صلاح المرسي هو الوريث الوحيد لوالده والذي توفي العام الماضي تاركًا له شقة في منطقة مدينة نصر.

كما تبيّن أن نوافذ وأبواب الشقة سليمة الأمر الذي يدل على أن المتهمين دخلوا إلى الشقه بصورة طبيعية جدا وأن الضحايا فتحوا الباب لهم دون مانع، وهو ما يعني أن المتهمين بالقتل على درجة قرابة مع المجني عليهن، وأن خلافات أسرية وراء ارتكاب الجريمة.

المفاجأة.. مَن هو القاتل
لكن المفاجأة كانت ما أكدته مصادر أمنية في مديرية أمن الجيزة وفقًا لما نشره “اليوم السابع”، إذ رجّحت المصادر أنّ نجل الفنان المرسي أبوالعباس، هو المتورط في قتل زوجته وطفلتيه داخل شقتهن في بولاق الدكرور.

وأضافت المصادر أن المتهم اعترف بقتل المجني عليهن بعد خسارته ثروته في البورصة، وخشيته عليهن من الفقر، كما كشفت التحريات أنه يتلقى العلاج من مرض نفسي منذ 6 سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق