أخبارسياسة

مع تزايد الاحتجاجات في العراق.. برهم صالح يضع استقالته تحت تصرف البرلمان

غادر بغداد إلى السليمانية

وضع الرئيس العراقي برهم صالح استقالته تحت تصرف البرلمان، الخميس، تحت ضغط الاحتجاجات الواسعة المستمرة منذ أكثر من شهرين في أنحاء البلاد.

وقال برهم صالح في خطاب موجه إلى مجلس النواب، إنه “يفضل الاستقالة على تكليف مرشح يرفضه المحتجون بتشكيل الحكومة”، في إشارة إلى أسعد العيداني.

وتابع صالح في الخطاب الذي حصلت “سكاي نيوز عربية” على نسخة منه: “منطلقا من حرصي على حقن الدماء وحماية السلم الأهلي، ومع كل احترام وتقدير للأستاذ أسعد العيداني، أعتذر عن تكليفه مرشحا عن كتلة البناء”.

كانت احتجاجات عراقية خرجت بداية أكتوبر الماضي للمطالبة للمطالبة بتحسين أوضاع المعيشة وتوفير فرص عمل للعاطلين ومحاربة الفساد، وقتل ما يزيد عن 300 عراقي.

وفي أول رد فعل على تقديم صالح استقالته، نقل موقع قناة السومرية عن نائب في “كتلة سائرون” قوله: “نرفض استقالة برهم صالح وندعم موقفه برفض أي شخصية متحزبة”.

يأتي ذلك فيما شكر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الرئيس برهم صالح على رفضه تكليف العيداني برئاسة الحكومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق