سياسة

مع بدء احتفالات شم النسيم.. إغلاق كامل للشواطئ والمتنزهات وتطبيق حاسم للإجراءات الاحترازية

قرارات حاسمة من مجلس الوزراء

 

مع اقتراب احتفالات شم النسيم، شدد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، خلال ترأسه اجتماع مجلس المحافظين، اليوم، على ضرورة استمرار التطبيق الحاسم لكل الإجراءات الاحترازية المتبعة، لمنع أي تجمعات.

وكلف مدبولي المحافظين، خلال الاجتماع معهم عبر تقنية الفيديو كونفرنس، اليوم، بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، بالغلق الكامل ودون تهاون لأي حدائق عامة أو متنزهات شواطئ، وأي أماكن قد تشهد تجمعات، وتشديد المتابعة في المحافظات الساحلية أو التي بها مراكب نيلية، وكذا الميادين العامة التي بها مناطق خضراء، وردع أي محاولة لمخالفة القرارات المتخذة، بأقصى درجات القوة، بالتعاون مع مديريات الأمن.

وقال مدبولي للمحافظين: “أنتم مسؤولون مسؤولية كاملة عن تطبيق هذا الموضوع، فيما يخص إجراءات مواجهة فيروس كورونا، فحتى هذه اللحظة الأمر تحت السيطرة، وتحقيق نتائج أفضل يرتبط بصورة كبيرة بعدم إفساح المجال لأي تجمعات”.

وأشار رئيس الوزراء لما شهدناه من هجمات على مناطق تبين أن بها مجموعات إرهابية، والتي تمكّنت الدولة من ترصدها، حيث كانت تعد لتنتهز فرصة أيام الأعياد لتنفيذ عدد من الأعمال الإرهابية، وقد تابعنا أمس العمليات التي قامت بها وزارة الداخلية، متوجها بالشكر والتقدير لرجال الشرطة البواسل، والأبطال الذين يسقطون شهداء في هذه العمليات، موجهاً المحافظين بالتنسيق مع مديري الأمن والتحلي بأعلى درجات اليقظة، والالتزام بعمليات التأمين.

كما عرض المحافظون تقارير بإجمالي عدد الإزالات التي تم تنفيذها لمخالفات البناء، وكذا التعديات التي تم إزالتها من على أملاك الدولة، مشددين على استمرار حملات الإزالة، بالتعاون مع قوات الشرطة، حتى آخر مخالفة، فلن يتم ترك ولو مخالفة واحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق