منوعات

معلومة غريبة جدًا عن.. رموز ميلاد السيد المسيح!

معلومة غريبة جدًا عن.. رموز ميلاد السيد المسيح!

أول من احتفل بعيد الميلاد المجيد وقدَّسه هم الملائكة فى السماء، حين زفُّوا للعالم بشرى الفرح العام بولادة السيد المسيح، وتسلمت الكنيسة حفظه والاحتفال به من الرسل أنفسهم،ويبدأ الاستعداد بهذا العيد بداية من شهر كيهك، حيث تحتفل الكنيسة والشعب المسيحى طوال الشهر بالصلاة والتسابيح والمدايح الخاصة بالعذراء مريم.

وفى أعياد الميلاد اعتاد المسيحيون بناء مغارة فى البيوت والكنائس لتكون بَرَكَة ومجالا حِسِّيا للتأمل فى ميلاد السيد المسيح.

ومغارة الميلاد ضمن الإطار والرموز والعناصر الأساسية التى تتمحور حول يسوع المسيح ومريم العذراء ويوسف النجار.

وتمثال الطفل (يسوع): يمثل الطفل المولود من مريم، والموضوع فى المِذوَد، وهو موضوع ومحور الحدث الذى يتمحور حوله كل ما فى المغارة، وكل ما تعلنه الكنيسة على أنه البشرى السارة.

أما الهدايا التى قدمها ملوك المجوس فهي: البخور ويرمز إلى الكهنوت، والمُرّ يرمز إلى عدم الفناء، والذهب يرمز إلى الملوكية.

ومن الحيوانات التى نجدها فى المغارة :

البقرة رمزُ الغذاء الماديّ الّذى لا بدّ منه للإنسان، والحمار وسيلة النقل البرى الأساسية لدى عامّة الناس. وأيضاً رمز الصبر واحتمال المشقات فى سبيل الإيمان وفى خدمة المخلّص، والغنم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق