منوعات

معلومة غريبة جدًّا عن.. حليب الإبل!

معلومة غريبة جدًّا عن.. حليب الإبل!

تتعدّد أنواع الحليب بتعدد مصادر وأماكن إنتاجها، فسوء استخدام الأراضي والمبيدات واستهلاك المياه كل ذلك له تأثير كبير في طبيعة تكون هذه الأنواع، وصناعة الحليب ككل.

ويعدّ حليب الإبل واحدا من أحدث المنتجات التي دخلت سباق المنافسة على بدائل الحليب.

ويقول ميخاليس هادجيكاكو، الباحث في استدامة النظم الغذائية في كلية العلوم البيئية بجامعة ديكين، إن لحليب الإبل قيمة غذائية عالية، كما هو الحال بالنسبة إلى معظم الألبان المشتقة من الحيوانات، لكن للجمال خصوصية أخرى تتعلق بلحمها الذي يعدّ مصدر بروتين لا مثيل له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق