منوعات

معلومة غريبة جدًا عن.. جفاف البشرة!

معلومة غريبة جدًا عن.. جفاف البشرة!

عندما يفتقد جلدنا إلى الترطيب يصبح جافاً، فاقداً للحيوية، ومعرّضاً للشيخوخة المبكرة ولأنواع من الحساسية تتأثّر بالعوامل المناخية المرافقة لتبدّل الفصول. أما البشرة التي تحصل على كفايتها من الترطيب فهي أكثر إشراقاً، وأقلّ عرضة للإصابة بالمشاكل التجميليّة.

ويؤثّر استعمال مستحضرات العناية غير المناسبة على تفاقم مشكلة جفاف البشرة التي تتأثر أيضاً بعامل التقدّم في العمر نتيجة انخفاض مستوى الإفرازات “الزهميّة” أو الدهنية التي تشكّل طبقة حامية لها تحافظ على رطوبتها الطبيعيّة ولذلك فهي تحتاج إلى مساعدة في هذا المجال.

إن النقص في ترطيب البشرة يولّد مشاكل أكبر بكثير من تلك التي يولّدها الإفراط في ترطيبها. ولذلك يُنصح بالترطيب اليومي والمستمرّ عبر تطبيق كريم مرطّب على بشرة الوجه صباحاً واختيار مستحضر يكون مرطباً ومغذياً للمساء. أما بشرة الجسم فمن الضروري ترطيبها بعد الاستحمام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق