منوعات

معلومة غريبة جدًا عن.. القهوة منزوعة الكافيين!

معلومة غريبة جدًا عن.. القهوة منزوعة الكافيين!

إن كنت من عشاق فنجان القهوة الخالي من آثار الكافيين، ففي المرة المقبلة وقبل أن تبدأ في تناول مشروبك المفضل، عليك أن تذكر بالعرفان فريدليب فرديناند رونغه!

فهذا الرجل هو الكيميائي الألماني الذي عاش في القرن التاسع عشر، والتقى غوته، الشاعر والسياسي الألماني الشهير الذي كان مهتما أيضا بإجراء بحوث علمية. وقد سمع غوته عن البحث الرائد الذي كان يجريه رونغه ويتضمن فحص نبتة البيلادونا (أو ست الحسن) السامة، وكان رونغه قد تمكن من استخلاص مركب من تلك النبتة يساعد في ارتخاء عضلات العين عند تناوله.

وكان قد عُهد إلى غوته بدراسة حبوب البن، ومن ثم طلب من رونغه تحليل تلك الحبوب أيضا. وقد اكتشف رونغه مادة كيميائية، ربما كانت هي الأكثر استهلاكا في عالمنا الحديث، ألا وهي الكافيين.

ولقد كان أول شخص يتوصل إلى طريقة عملية لنزع الكافيين هو ألماني آخر يدعى لودفيغ روزليوس، وكان رئيسا لشركة كافي هاغ للقهوة، وقد اكتشف سر نزع الكافيين بمحض المصادفة.

وهناك عدة وسائل لنزع الكافيين من القهوة، وأشهرها عبر نقع الحبوب في مادة مذيبة – كلوريد الميثيلين أو أسيتات الإيثيل في الغالب، (ويستخدم كلوريد الميثيلين أيضا لإزالة الدهن القديم والشحم).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق