مجتمعمنوعات

معركة السلايف.. ما حقيقة الخلاف بين ميجان وكيت في قصر بيكنجهام؟

كلتاهما تتظاهر بأنها رفيقة حسنة للأخرى

 

المصدر: Mirror

ترجمة: رنا ياسر

يُعتقد بأن علاقة الصداقة التي جمعت بين ميجان ماركل -الممثلة الأمريكية السابقة وزوجة الأمير هاري- وكيت ميدلتون، زوجة الأمير وليام، توقفت وسط شائعات عن وجود عداء كبير بينهما دفعت دوقة ساسكس وزوجها لمغادرة القصر الملكي وتجهيز بيت خاص بهما بعيدا عن العائلة الملكية، والسبب حسب ما ذكرت الصحف البريطانية هو الطريقة غير اللائقة التي تعامل بها ميجان ميركل بعض الموظفين بالقصر الملكي فضلًا عن طلباتها الكثيرة من الطاقم الملكي.

وعن العلاقة المتوترة بين ميجان وكيت تعلق الخبيرة المكلية والمؤلفة كاتي نيكول، أن زوجتي الأمير هاري والأمير وليام، أدركتا أن علاقاتهما لن تستمر وأنهما تخليا عن التظاهر بوجود صداقة بينهما.

وبحسب نيكول ظهرت أولى علامات التوتر في العلاقة الملكية خلال المنتدى الملكي الأول بينما جلست ميجان وكيت مع أزواجهما.

ومع ذلك تم التغاضي عن الشائعات المترددة عنهما بعدما تشاركتا صورة معا في بطولة ويمبلدون.

في الوقت ذاته، قالت نيكول إنه في حين أنها لا تعتقد بأن هناك شجارا كبيرا بينهما، لكنهما تخلتا للتو عن فكرة التظاهر بأن كلا منهما رفيقة حسنة للأخرى.

وقالت نيكول لمجلة “كلوزر” الفرنسية إن “ميجان بدت خلال ستة الأشهر الأولى من زفافها كأنها لا تستطيع أن تقوم بفعل أي خطأ، وكانت تحاول أن تستمتع فقط بالفترة الأولى من زفافها، لكن هناك شائعات حول بعض السلوكيات، وأعتقد بأن التقارير فتحت الباب على مصراعيه لقصص عدة”.

“هذه التقارير تشير إلى التوتر الجاري وهو أمر يثير الاهتمام، وبينما لم يؤكد القصر الملكي هذه التقارير، إلا أنهما لم تنكراها، وأنا أقول دومًا لا يوجد دخان بدون نار”.

وحسبما أشارت نيكول إلى أن كيت تبذل جهدًا كبيرًا مع ميجان لدعوتها في منزلها في قصر كنسينجتون في لندن لتناول الشاي، لكني أعتقد بأن ما حدث أن المرأتين أدركتا أنهما مختلفتان ولا يمكنهما الاستمرار في الصداقة.

وتعتقد الخبيرة بأنه رغم من الجهود المبذولة، أدركت كيت وميجان بأنه لا يوجد ما يربط بينهما خلاف كونهما متزوجتين من الأمير ويليام والأمير هاري.

وكما تقول الخبيرة الملكية إنه من المفهوم أن شخصيتين مثل ميجان وكيت ستواجهان وجهات نظر ومواقف مختلفة.

وتنوه نيكول أنه لم يكن من السهل على الممثلة السابقة، ميجان ماركل أن تتعرف على العائلة المالكة بسرعة وأن يراقبها العالم في الفترة التي سبقت زفافها، بفضل تمثيلها مع والدها توماس ماركل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق