منوعات

مُصمّمة تمثال محمد صلاح في منتدى شباب العالم تردّ على المنتقدين

هذا ما أوضحته مصممة التمثال بعد موجة سخرية من عملها

زحمة

قالت الفنانة مي عبدالله، الشهيرة بنحاتة المنيا، والمشاركة في منتدى شباب العالم الذي يقام في مدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتمثال محمد صلاح، إن اختيارها هذا العام شخصية محمد صلاح لما يحمل اسمه وشخصه دلالة وأهمية كبيرة في مصر وخارجها، مشيرة إلى أنها أرادت أن تكرم اللاعب بتشييد تمثال باعتباره فخرًا لمصر.

وعلقت مي عبدالله على الانتقادات التي تعرضت للتمثال، باعتباره غير مطابق تمامًا لشكل محمد صلاح، وقالت “لست راضية عن الشكل النهائي للتمثال، فقد ظلمه البرونز، ولم يكن لدي يد في صبه بالبرونز، لأن البرونز له أماكن خاصة في مصر المسؤولة عن صبه، ولا يستطيع أي نحات أن يقوم بذلك”.

وأضافت “أتقبل كل الانتقادات التي تعرض لها التمثال بصدر رحب، وطبيعي، لأن الفن يخضع لأكثر من ذائقة، ولكن بشكل خاص لست راضية عن الشكل النهائي للتمثال”.

التمثال قبل طلائه بالبرونز

وضع تمثال نجم المنتخب المصري بمدخل قاعات المنتدى، كتقدير له ولإنجازاته التي حققها واحتفالًا بالنجاحات التي صنعت تاريخا قويا للاعب المصري والكرة المصرية، ووصوله لمنصات التتويج بوجوده ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، صورة لتمثال النجم المصري محمد صلاح المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، وضعه منظمو منتدى شباب العالم المقام في شرم الشيخ، بمدخل القاعات التي تحتضن الجلسات الحوارية، بحضور كبار الشخصيات وعلى رأسها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبمشاركة أكثر من 5 آلاف شاب وفتاة من 160 دولة حول العالم.

وأثار التمثال العديد من التعليقات الساخرة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث قال مغرد “محمد صلاح لو شاف التمثال ده هيتنازل عن الجنسية المصرية”، وقال مغرد آخر “ده محمد صلاح بس مجهد شوية”، وقال آخر “إيه اللي عملتوه في الواد ده دي موميا محمد صلاح”.

وفي حوار أجرته مع “مصراوي” كشفت مي، تفاصيل العمل على التمثال بداية من الفكرة وحتى الانتهاء منها وعرضها في منتدى شباب العالم.

وقالت “أنا أحب محمد صلاح كثيرًا، وأتابع كل مبارياته باهتمام كبير، ومحمد صلاح بطل مصري قومي، يعد أيقونة لكل الشباب المصري، ولذلك أردت التعبير عن حبي له بنحت هذا التمثال. الفكرة في مخيلتي منذ فترة طويلة، ولكن لم أبدأ بتنفيذها إلا عندما حصل على جائزة أفضل هدف، ففكرت أن تكون هذه المنحوتة رسالة شكر مني على ما يقدمه للشعب المصري”.

وأضافت “المدة التي استغرقها العمل على نحت التمثال حوالي شهر واحد، منذ أن بدأت العمل عليه وحتى وضع اللمسات النهائية. والتمثال مصنوع من مادة البوليستر، لكن النسخة الموجودة حاليا في منتدى شباب العالم من مادة أخرى. وعرضت الفكرة على إدارة المنتدى والقائمين عليه وبالفعل وجدت ترحيبًا كبيرًا، وتشجيعا للفكرة من جانب إدارة المنتدى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق