مصر في دقيقة

مصر وإثيوبيا تستأنفان المفاوضات حول “سد النهضة”.. الخميس 24-10-2019

أهم 5 أخبار في مصر اليوم.. الخميس 24-10-2019

 

تصدرت اليوم أخبار لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد  في في مدينة سوتشي الصحافة المصرية والعالمية.

يأتي ذلك، بعدما أعربت الخارجية المصرية الثلاثاء الماضي، عن صدمتها إزاء تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، حول ملف سد النهضة، إذ أكد أبي أحمد في وقت سابق أمام البرلمان الإثيوبي أنه “إذا كانت هناك حاجة للحرب مع مصر بسبب سد النهضة فنحن مستعدون لحشد ملايين الأشخاص، ولكن المفاوضات هي التي يمكن أن تحل الجمود الحالي”. وهي التصريحات التي نفاها أبي اليوم وقال إن الصحافة اجتزأتها من سياقها:

وخلص اللقاء إلى اتفاق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الخميس، على استئناف أعمال اللجنة الفنية بشأن سد النهضة الإثيوبي

ومن جانبه قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن التعاون الأفريقي الروسي قطع أشواطا طويلة منذ منتصف القرن الماضي الذي شهد تضامن روسيا مع الدول الأفريقية في كفاحها ضد الاستعمار وإسهاما ماديا ولوجيستيا ومعنويا دعما لحركات التحرر الأفريقي علي امتداد القارة.

أضاف، في كلمته اليوم “الخميس”، خلال أعمال الجلسة العامة الأولي لفعاليات اليوم الثاني بمنتدى (أفريقيا-روسيا)، أن مبادرة “إسكات البنادق” ستكون على رأس أجندة أولويات القادة الأفارقة العام المقبل، قائلًا: “نتفاعل مع الأطراف الدولية والإقليمية في ظل مبادئ احترام السيادة وعدم التدخل في شئون الدول”

وعن تصريحات آبي أحمد الأخيرة بشأن “سد النهضة” قال رئيس الوزراء الإثيوبي إن تصريحاته تم اجتزاؤها خارج سياقها، وأنه يكن كل تقدير واحترام لمصر قيادةً وشعبًا وحكومةً.

وأشار إلى أن تصريحاته تضمنت الإعراب عن التزام إثيوبيا بإقامة سد النهضة بدون إلحاق الضرر بدولتي المصب. وأن الحكومة والشعب الإثيوبي ليس لديهم أية نية للإضرار بمصالح الشعب المصري.

 

وعلى جانب آخر، قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمجمع محاكم طرة برئاسة المستشار أسامة الرشيدي، اليوم الخميس، تأييد إخلاء سبيل أحمد سليمان وزير العدل السابق في عهد جماعة الإخوان بتدابير احترازية، ورفضت استئناف النيابة.

وأخيرا، أظهر تقرير حديث صادر، عن مؤسسة ماجنيت للأبحاث، أن قطاع التكنولوجيا المالية احتل المرتبة الأولى من حيث حجم التمويلات التي اجتذبتها الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 2018 وحتى الربع الثالث من العام الجاري.

وكشف التقرير، عن احتلال مصر المركز الثالث بين دول المنطقة من حيث شركات التكنولوجيا المالية الناشئة الأكثر جذبا للاستثمارات بالمنطقة خلال العام الجاري، وذلك بعد أن تمكنت الشركات المصرية الناشئة من جذب 27% من إجمالي التمويلات الموجهة للقطاع خلال العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق