سياسة

الفرنسية: مصر عوّضت ثلاث ضحايا مكسيكيين وتفاوض الخمسة الباقين

420 ألف دولار تعويضات لأسر 3 من الضحايا المكسيكيين

الخارجية: المفاوضات جارية مع عائلات الضحايا الخمس الآخرين

mx
تم قصف القافلة المكسيكية بالخطأ

الجارديان- وكالة الأنباء الفرنسية

دفعت غرفة شركات السياحة المصرية 140 ألف دولار تعويضا لكل عائلة من أسر 3 ضحايا من المكسيكيين الثمانية الذين قتلوا بالخطأ في العام الماضي.

قتل السياح مع 4 مصريين على أيدي قوات الأمن في 13 سبتمبر الماضي، بعد إطلاق النار عليهم خلال استراحة في صحراء مصر الغربية الشاسعة، وهم في طريقهم إلى الواحات البحرية.

وقال الناجون للدبلوماسيين المكسيكيين إن مروحيات أطلقت النار عليهم.

وقالت مصر إن السياح دخلوا منطقة محظورة وقتلتهم قوات الأمن التي تطارد الإرهابيين ”عن طريق الخطأ.“

وأكد أحمد إبراهيم، أمين صندوق جمعية وكلاء السفر المصريين: ”وصل لكل عائلة من عائلات ثلاث ضحايا تحويل بنكي قيمته 140 ألف دولار.“

وتابع لوكالة الأنباء الفرنسية أن التحويلات جاءت بعد الاتفاق مع العائلات على عدم الضغط بإجراءات قانونية ضد مصر بعد مقتل أقاربهم. وأضاف أن محاميهم وقعوا على الاتفاق في الأسبوع الماضي.

”المفاوضات جارية مع عائلات الضحايا الخمس الآخرين لإغلاق القضية بشكل نهائي.“

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، أنه تم التوصل لاتفاق لتعويض عائلات ثلاث ضحايا من الثمانية.

كما أضاف أن الاتفاق تم بين غرفة شركات السياحة وبين العائلات، واشتركت الحكومة المصرية في الأمر.

وقال ”إبراهيم“ إن الغرفة وافقت على تعويض العائلات بعدما توصلت التحقيقات إلى أن شركة السياحة التي نظمت حركة السياح هي المسؤولة عن وفاتهم.

يذكر أنه في يناير، قالت وزيرة الخارجية المكسيكية، كلاوديا رويز ماسيو، إن وزارة السياحة المصرية ”وجدت أن السلطات الإدارية كانت عليهم أن يكون تصريحهم أكثر وضوحًا، ومن هذا المنطلق ففي نهاية المطاف هم مسؤولون.“

وعدت القاهرة بتحقيق كامل وشفاف، بالرغم من أن وسائل الإعلام المصرية منعت من نشر أي تفاضيل عن الحادث أو التحقيقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق