سياسة

مصر تلاحق “الإخوان”دوليا والخارجية الأمريكية تعرب عن قلقها

مظاهرات الاخوان

بدأت وزارة الخارجية المصرية التحرك دولياً لتضييق الخناق على جماعة “الإخوان المسلمين”، بعد إعلان الحكومة أنها منظمة إرهابية. وقال وزير الخارجية نبيل فهمي أمس، إن “هذا القرار سياسي تطبيقا للقانون الجنائي، وجزء منه يتعلق بالعالم الخارجي، وبالتحديد العالم العربي، مشيراً إلى أن الخارجية بدأت مراجعة الاتفاقات العربية المتعلقة بالإرهاب، وستتخذ كافة الإجراءات لإبلاغ الدول العربية والجامعة العربية بهذا القرار”.كما أعلن منشقون عن جماعة الإخوان تكوين وفد لطرق الأبواب والتواصل مع الحكومة ورموز النظام الحالي، لمعرفة مصير شباب جماعة الإخوان بعد صدور قرار رسمي باعتبارها منظمة إرهابية. وطالب الوفد الذي يرأسه الدكتور كمال الهلباوي القيادي الإخواني المنشق، بضرورة احتواء شباب الإخوان غير المتورطين في أعمال عنف، وإتاحة الفرصة لدمجهم مرة أخرى داخل المجتمع. وبحسب موقع أخبار الشرق الأوسط يضم الوفد ممثلين عن تحالف شباب الإخوان المنشق وحركة إخوان بلا عنف، ويمثل الوفد كل من الدكتور كمال الهلباوي وعمرو عمارة ومحمود حمدي ومصطفى محمود وهناء محمد أحمد يحيي وأحمد شعراوي.

كما أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، مجددًا، عن قلقها إزاء إعلان الحكومة جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية. وبحسب صحيفة المصري اليوم جاء ذلك في تصريح صحفي، الإثنين، لنائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف. وأشارت «هارف» إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، كان قد أجرى اتصالًا هاتفيًا بوزير الخارجية نبيل فهمي، الخميس الماضي، للتحدث بشأن هذا الصدد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق