مصر في دقيقة

مصر تعوض أبناء النوبة بسبب السد العالي.. الأربعاء 19-6-2019

أهم 5 أخبار في مصر اليوم الأربعاء 19-6-2019

 

أكد المستشار عمر مروان، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، بدء إجراءات صرف تعويضات أهالي النوبة المتضررين من بناء وتعلية خزان أسوان والسد العالي بإجمالي 11716 متضرر.

وأضاف مروان في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء منذ قليل، أن ذلك يأتي بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالحل الجذري لتلك المشكلة، لافتا إلى أنه تم تدقيق عشرات الآلاف من الطلبات لتقف على المستحقين فقط.

وأشار إلى أن المتضررين المستحقين للصرف هم 3851 مستحق للتعويض من بناء وتعلية خزان أسوان، و4758 متضرر من بناء السد العالي.

على جانب آخر ذكر بيان صادر عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن المجلس يتابع جميع جهود واستعدادات الهيئات الإعلامية لبدء بطولة كأس الأمم الإفريقية والتي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو 2019.

وأهاب المجلس بالجميع بضرورة مراعاة أهمية البطولة وضرورة خروجها بالمشهد الرائع الذي يتناسب مع ما تحقق من إنجازات ملموسة على جميع الأصعدة.

وكان المجلس تلقى طلبا من القنوات المالكة لحقوق بث المباريات “تايم سبورت” طالبت فيه المجلس بحماية حقوقها الحصرية في هذا الصدد، خاصة حقوق التصوير الخاصة بكواليس المباريات والتصوير داخل الاستادات وأماكن إقامة اللاعبين ومناطق تواجد المشجعين.

وشدد المجلس على ضرورة التزام جميع القنوات بحقوق الملكية الفكرية للقنوات التي تغطي البطولة، مؤكدًا أنه سيحقق في أي خروقات تخص هذا الشأن.

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول رفض محافظة أسيوط تخليد اسم الشهيد أبانوب وهو أحد شهداء حادث العريش الإرهابي الأخير، عاري تمامًا عن الصحة.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في بيان، اليوم، أنه تواصل مع محافظة أسيوط، ونفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لرفض المحافظة تخليد اسم الشهيد أبانوب على منشآتها، مُوضحةً أنها أطلقت اسم الشهيد على كوبري قرية بني قرة بمسقط رأسه بمركز القوصية تخليداً لذكراه وعرفاناً بتضحياته، مُشددةً على أن إطلاق أسماء الشهداء على المدارس والشوارع يعد نوعاً من أنواع التكريم لهم ولأسرهم وتخليداً لذكراهم لما قدموه من تضحيات جليلة في خدمة الوطن، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب أهالي الشهداء.

وحول وفاة الرئيس السابق المعزول استنكر المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأقوى العبارات، التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان حول وفاة محمد مرسي عيسى العياط، وذلك خلال محاكمته فى قضية تخابر مع جهة أجنبية، فى تناول ينطوى على محاولة تسييس حالة وفاة طبيعية بشكل متعمد.

وأشار حافظ – فى بيان صباح اليوم الأربعاء – إلى أن تلك التصريحات لا تليق البتة بمتحدث رسمي لمنظمة دولية كبيرة، وأدان حافظ، ما تضمنته تلك التصريحات من إيحاءات للتشكيك بغرض الافتئات على مؤسسات الدولة المصرية ونزاهة القضاء المصري، وبما يعد محاولة مغرضة للنيل من التزام مصر بالمعايير الدولية، بل والقفز إلى استنتاجات واهية لا تستند إلى أي أدلة أو براهين حول صحة المذكور دون أي إدراك بل وجهل تام بالحقائق.

وأخيرا نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد ببيع الحكومة منطقة الحسين الأثرية والجامع الأزهر لصالح شركات ومستثمرين أجانب.

وذكر المركز في بيان اليوم، أنه تواصل مع وزارة الآثار، ونفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة عدم صحة ما تم تداوله حول طرح الحكومة منطقة الحسين الأثرية للبيع لصالح مستثمرين أجانب، مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وعدم التفريط فيها أو المساس بها، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق