أخبارسياسة

مصر ترد على إثيوبيا: ملء سد النهضة لن يكون إلا بموافقتنا

أعلنت إثيوبيا أنها ستبدأ في ملء سد النهضة اعتبارا من يوليو المقبل

ردت مصر على تصريحات إثيوبيا في ما يتعلق بالمحادثات حول سد النهضة، معلنة أن إثيوبيا لا يمكنها ملء سد النهضة أو البدء فيه إلا بموافقة مصر والسودان طبقاً للبند رقم 5 من اتفاقية إعلان المبادئ لعام 2015 والتي وقعت عليها أديس أبابا.

كان وزير الخارجية الإثيوبي، جيتداحشو أندراغو، أعلن الثلاثاء، أن بلاده ستبدأ في ملء سد النهضة اعتبارا من يوليو المقبل.

وقال في مؤتمر صحافي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بمشاركة وزير الري والموارد المائية، إن بلاده ستبدأ في التعبئة الأولية لخزان سد النهضة بعد 4 شهور من الآن، مضيفاً أن “الأرض أرضنا والمياه مياهنا والمال الذي يبنى به سد النهضة مالنا ولا قوة يمكنها منعنا من بنائه”.

وذكر السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، أن الرئيس الأمريكي أعرب عن تقديره لقيام مصر بالتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق الذي أسفرت عنه جولات المفاوضات حول سد النهضة بواشنطن خلال الأشهر الماضية، باعتباره اتفاقاً شاملاً وعادلاً ومتوازناً، مؤكداً أن ذلك يدل على حسن النية وتوفر الإرادة السياسية الصادقة والبناءة لدى مصر.

كانت وزارة المياه الإثيوبية أعلنت أنها أبلغت وزارة الخزانة الأمريكية، بعدم مشاركتها في اجتماعات واشنطن حول سد النهضة، والمقررة يومي غد وبعد غد على مستوى وزراء الخارجية والري في مصر والسودان.

وزعمت أديس أبابا، أنها لم تتمكن من استكمال المباحثات حول مسودة اتفاق سد النهضة مع المختصين و”أصحاب المصلحة المحليين”.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية، أنها ستبدأ في ملء بحيرة سد النهضة بالتوازي مع استكمال البناء، مؤكدة أنها ستقوم بهذه الخطوة “وفقًا لمبادئ الاستخدام المُنصف والمعقول دون التسبب في إحداث ضرر، وفقًا لاتفاقية “إعلان المبادئ”.

وأعربت أديس أبابا، في بيان منذ قليل، عن خيبة أملها من بيان وزارة الخزانة الأمريكية، مشيرة إلى أنه لا يمكن قبول البيان الذي صدر قبل انتهاء المفاوضات بشأن المبادئ التوجيهية الخاصة بقواعد الملء الأول، والتشغيل السنوي للسد

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق