أخبار

مصادر أمنية: الإفراج عن تلاميذ احتجاجات التابلت “حرصا على مستقبلهم وحقوق الإنسان”

قُبض عليهم بعد وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التعليم

مصراوي – الدستور – زحمة

نقلت  بوابة “مصراوي” الإخبارية عن مصادر أمنية أن اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، أصدر تعليماته بالإفراج عن جميع طلاب الثانوية العامة المقبوض عليهم خلال المظاهرة التي نظّموها أمام مبنى وزارة التربية والتعليم، أمس.

ولفت المصدر إلى أن وزير الداخلية أصدر القرار حرصًا منه على مصلحة الطلاب ومستقبلهم واحترامًا لحقوق الإنسان.

وشهدت عدة محافظات مصرية تظاهرات قام بها عشرات الطلاب من المراحل الثانوية المختلفة مطالبين بإلغاء النظام التعليمي الجديد، الذي يعتمد على الامتحانات الإلكترونية، والعودة لنظام الامتحان الورقي.

وخرج الطلاب في تظاهراتهم من منطقة الطالبية ومراكز محافظة الدقهلية والمنصورة والسويس والإسكندرية.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي لتنظيمهم وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التعليم العالي، لرفض المشاكل التي تواجههم في أثناء أداء الامتحان الإلكتروني الذي يطبق لأول مرة هذا العام، وطالبوا بإلغائه.

وتعطّل نظام الانتحان الإلكتروني يوم الأحد الماضي خلال الساعة الأولى من امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي، إذ فوجئ الطلاب برسالة على أجهزة “التابلت” الخاصة بهم: “عفوا لن يتم التحقق من الرمز الخاص بك”.

وبدأت امتحانات الصف الأول الثانوي إلكترونيا، صباح الأحد 19 مايو، بعدد طلاب يقترب من 600 ألف طالب وطالبة.

وأصدرت الوزارة، في اليوم التالي بيانا أكدت فيه صلاحية المنظومة وحل جميع المشاكل، واستكمال جميع الامتحان إلكترونيا، واصفةً تأدية امتحان مادة الأحياء الإلكتروني بـ”النجاح الساحق”، وأن المنظومة تعمل بكفاءة عالية، كما أكدت الوزارة فخرها ببناء مثل هذه المنظومة “المتطورة”، مشيرةً إلى أن كوادرها تعمل ليل نهار، ومصرة على النجاح رغم كل التحديات والتشكيك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق