ثقافة و فنمنوعات

مشاهير كانوا لاجئين

لاجئون غيروا العالم في مجالات العلوم والسياسة والفن

Businessinsider- كايل جايجر

ترجمة دعاء جمال

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستعيد توطين 10 آلاف لاجىء خلال العام المقبل بعد قرار الاتحاد الأوروبي بتوزيع 160 ألف لاجىء على الـ28 دولة الأعضاء في الاتحاد.

ويجادل بعض معارضي التوطين أن استقبال اللاجئين يشكل خطورة على مواطني البلاد، وأن أولئك السوريين الهاربين قد يكونوا متطرفين، وإن عملية التوطين ستزيد الأعباء على موارد الدول التي تعاني فعلياً من الضغط الهائل مثل ألمانيا، والتي تعهدت باستقبال 500 ألف لاجىء في العام لعدة سنوات.

اشتعلت بالفعل الصدامات بين متظاهري اليمين المتطرف واللاجئين في ألمانيا؛ منذ بداية العام، وفقاً لرويترز. وقد تم الإبلاغ عن أكثر من 200 حالة اعتداء ضد معسكرات اللاجئين في الدولة.

ويقاوم المعارضون فكرة السماح للهاربين من ظروف صعبة بالحصول على حق اللجوء، لكن هناك شكوك حول مبرراتهم . والمفارقة أن المهاجرين ساهموا بكثافة في مجالات العلوم، والسياسة، وأثروا المشهد الثقافي في أمريكا على مدار التاريخ.

من المهم أن نبقي تلك النقطة في اعتبارنا، حيث أن الأزمة في أوروبا ليست بالشىء الهين الذي يؤخذ باستخفاف. أن تكون متفتحا حيال قبول اللاجئين قد يكون الفرق بين النجاح والمأساة.

إليك خمسة لاجئين كان لهم تأثير إيجابي على العالم: 

ألبرت أينشتاين

 

سيكون من الصعب أن تجد شخصاً لم يسمع بمساهمات أينشتاين الرائعة في العلوم. و”نظرية النسبية” التي أدت لثورة في عالم الفيزياء النظرية، وعلم الفلك في القرن العشرين، كما أنه مشهور عالمياً لتأثيره في فلسفة العلوم. واجه الألماني اليهودي ألبرت اينشتاين اضطهادا شديدا خلال صعود النازيين للسلطة بقيادة أدولف هتلر؛ وقد رحل بدون بديل آمن، ووافق أينشتاين على منصب تدريس في بريستون، نيوجيرسي، بعد اتهامة بالخيانة في بلده.

مادلين أولبرايت

 

أول وزيرة خارجية في الولايات المتحدة، مادلين أولبرايت، طردت من بلدها التشيك مرتين. المرة الأولى عندما اجتاح النازيون تشيكوسلوفاكيا خلال الحرب العالمية الثانية، فهربت أولبرايت وعائلتها لإنجلترا؛ واضطروا في المرة الثانية للرحيل بسبب سيطرة الشيوعيين على براغ، وانتشار الفوضى السياسية ما دفعت العائلة للهجرة إلى الولايات المتحدة.

الدالاي لاما الرابع عشر

القائد الروحي المنفي للتبت، الدالي لاما، يعطي إيماءة تحية عند وصوله لمؤتمر أخبار في كوبنهاجن

لجأ الدالي لاما إلى الهند عام 1959 بعد استيلاء الجيش الصيني على التبت، حيث ولد وأمضى طفولته. ووفقاً لوكالة الأمم المتحدة للهجرة ” أغلب اللاجئين التبتين الذي نما عددهم ليصل إلى 30 ألفا، تم نقلهم لمخيمات الطرق في تلال شمال الهند”.

إيلي فيزيل

الرئيس المؤسس لمتحف الهولوكوست، يتحدث في مراسم الذكرى العشرين للمتحف في واشنطن

الكاتب الروماني اليهودي والناشط السياسي، إيلي وفيزيل، كتب 57 كتاباً من ضمنها “Night”، وهي رواية مبنية على تجربته للعيش في معسكرات الاعتقال مثل معسكر أوشفيتز بيركينو. فاز بجائزة نوبل عام 1986، ووصف بـ”رسول للبشرية” من قبل لجنة نوبل النرويجية. لكن قبل أن يصبح معروفأً بتلك الإنجازات، كان فيزيل لاجئاً في أمريكا الشمالية، وحصل على الجنسية الأمريكية وانتقل للعاصمة واشنطن عام 1955.

فريدريك شوبان

 

أحد مؤلفي موسيقى القرن الـ19، وأشهر الموسيقيين الكلاسيكيين في كل العصور، خلف وراءه ميراثاً أثر في مؤلفين لا عدد لهم على مدار التاريخ. وكان شوبان أيضاً لائجاً بولندياً، ترك وارسو في بولندا للذهاب إلى فيينا بالنمسا، بعد اجتياح الروسيين لدولته، وفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق