ثقافة و فن

مسلسل “حكايتي” بعيون النقّاد.. هل نجحت ياسمين صبري؟

"والدة ياسمين في المسلسل أصغر منها"

 

لفتت الفنانة ياسمين صبري الأنظار إليها بشدة، ضمن فنانات وفنانين هذا الموسم الذين حاطت بهم هالة من الجدل حول أدائهم في موسم الدراما الرمضانية 2019، خاصة وأنها تنافس ببطولة مسلسل حكايتي، وهو أول بطولاتها المطلقة.

وكعادة أى شيء، هناك المؤيد للمسلسل وأحداثه وأداء ياسمين، وهناك المعارض، ولكن الغريب على ما يبدو أن المسلسل أُعجب به العرب الجمهور العربي أكثر من المصري.

وعن النجاح الذي حققه المسلسل، ظهر على تويتر هاشتاج المسلسل “حكايتي” وأكثر المعلقين عليه من الدول العربية.

وفي مصر، أغلب التعليقات على المسلسل كانت بالسلب، ودارت حول أن ياسمين صبري تمتلك موهبة ضعيفة أو لا تمتلك أصلا، وقدراتها الفنية والتمثيلية ضعيفة جدا، وأن كل ما تملكه هو جمالها، وهو ما تعتمد عليه فقط.

وكان التعليق الأبرز هو أن “والدة ياسمين صبري في المسلسل أصغر منها”.

ولكن الناقدة الفنية المصرية، ماجدة موريس، قالت إنّ الفنانة ياسمين صبري أدّت دورًا مهمًا ومشوّقًا في مسلسلها “حكايتي”، التي تخوض بطولته المطلقة للمرة الأولى، متوقعة أن يكون هذا المسلسل هو بوابة البطولات المطلقة المقبلة لـ”صبري”، خاصةً بعد تحمُّس العديد من المشاهدين في انتظار حلقاته، مشيرةً إلى أن هذه الفنانة لم تَخف من البطولة المطلقة في الدراما، لخوضها البطولة في السينما، وتحملها المسؤولية وقتها.

ومن جهته، قال الناقد الفني المصري طارق الشناوي، إن ياسمين صبري فنانة جميلة وتؤدي تمثيلًا رائعًا، إلا أنه لم يعجبه طريقة استخدامها المكياج، بجانب ظهور إجرائها لعمليات تجميل بشكل كبير على وجهها، مشيرًا إلى أنها شوّهت جمالها بعمليات تجميل مصطنعة، حقّقت لها نتائج عكسية، حسب وصفه.

وأضاف الشناوي أن مسلسل “حكايتي”، يُعد نقلة نوعية في حياة ياسمين صبري، سيجعلها تعبُر نحو البطولة المطلقة باستمرار، دون رجوع مرة أخرى للبطولة المشتركة التي تعودنا على رؤيتها فيها مثلما شاهدناها مع أحمد السقا في الحصان الأسود، وغيرها من الأدوار الدرامية السابقة لها.

هل أجرت ياسمين عمليات تجيل فعلا؟

نفت ياسمين صبري، خضوعها لعمليات تجميل، لافتة إلى أن إشاعات كثيرة ترددت حول ذلك، إلا أن شكلها في بعض الصور المتداولة تغيّر مع مرور الزمن، مؤكدة أنه تغير طبيعي يحدث لأي إنسان بمرور مرحلة عمرية جديدة.

وقالت إنها تحافظ دومًا على ممارسة الرياضة، ما يجعل قوامها ممشوقًا، ويجعلها تبدو في أحسن صورها بشكل مستمر، مشددة على أنها لا تخشى الاعتراف إذا كانت أجرت عملية تجميل.

وأوضحت الفنانة المصرية، أنها لا تزال تحافظ على جمالها الطبيعي، دون تشويهه بعمليات تجميل، وأنها تحترم رأي النقاد، فكما يتحدثون عن الجانب الإيجابي فيها من وجهة نظرهم، فهي تحترم ما يرونه سيئًا من وجهة نظرهم أيضًا، حتى إن لم يكن غير مطابق للواقع، ولم يحدث من الأساس.

سرقة المسلسل من “لاسكالا”

كما صاحب المسلسل اتهامات من قبل الكاتبة نور عبدالمجيد والتي قالت إن المسلسل قصته مسروقة من إحدى رواياتها، رواية “لاسكالا”، وقالت: “داليدا في المسلسل هي يسر الغدور في الرواية، وصوفيا أمها الفرنسية في المسلسل هي ناتاشا بافلوف في الرواية”.

وتحدثت نور عن الأحداث التي تم تغييرها، مثل اغتصاب البطلة في الميكروباص بدلا من متن مركب الهجرة، واستبدال القرط الماسي الذي أهدته الأم  لابنتها بسلسلة ذهبية، وأكدت على انها حاولت تجاهل الأمر في البداية لكنها شعرب أن الله سيحاسبها، على حد قولها.

فاتن حمامة العصر

وعن مشاركتها كضيفة شرف في مسلسل “حكايتي”، قالت الفنانة وفاء عامر، خلال وجودها ضيفة مع المذيعة جيهان عبد الله على إذاعة “نجوم إف إم”، إنها تطلق علي ياسمين صبري لقب “فاتن حمامة العصر”، مؤكدة إنها القادمة بقوة.

مسلسل “حكايتى” يعرض على قنوات CBC، DMC، ONE، بطولة ياسمين صبرى، وفاء عامر، أحمد حاتم، أحمد صلاح حسنى، أحمد بدير، إدوارد، جمال عبد الناصر، ناهد رشدى، إسلام جمال، هنادى مهنى، أحمد جمال سعيد، تامر شلتوت، أحمد حلاوة، نهال عنبر، سارة التونسى، دنيا المصرى، ومصطفى درويش ومحمود فارس، حنان العربى، هبة عبد الحكيم وتأليف محمد عبد المعطى واخراج أحمد سمير فرج وإنتاج سينرجى.

تلقيت عروضاً لبطولة مسلسل فى 2020 ولم أحسم قرارى

أكدت النجمة ياسمين صبرى، أنها لم تحسم أمر تقديمها مسلسل جديد فى شهر رمضان 2020 بعد نجاح مسلسلها “حكايتى” المعروض حالياً على أكثر من قناة فضائية وتحقيقه ردود أفعال مميزة.

وأشارت إلى أنها تلقت عروض بالفعل لتكرار تجربة البطولة العام المقبل، وأن الأمور بالنسبة لها تتوقف على وجود قصة وسيناريو مناسب لها حتى تتخذ قراراً نهائياً، موضحة أنها اختارت فى “حكايتى” تقديم دور قريب من الجمهور وركزت على أن تكون الفكرة قائمة على قصة صعود كما أنها أردت أن يكون اسم العمل من كلمة واحدة وتكون بمعنى الحدوتة ولذلك اقترحت “حكايتى” على المؤلف محمد عبد المعطى وأعجب به ونفس الأمر بالنسبة للمخرج أحمد سمير فرج.

“داليدا متفصلة علشاني”

يبدو أن ياسمين واثقة من نفسها ومما تقدمه للجمهور، حيث أعربت عن عدم شعورها بالقلق من البطولة الدرامية التي تقدمها لأول مرة، خاصة لأنها تشعر أن الشخصية قريبة منها و”متفصلة علشانها”، وأشارت إلى أن البعض قد يعتبر ذلك غرورا أو بردوا لكنه ليس كذلك، فهي لا تعرف ما سيحدث غدا، ولا تريد أن تحمل هموم حول الشخصية او نجاح العمل.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق