زحمة

مسؤولة عن 100 حالة زواج.. تعرف على الشجرة “الخاطبة” منذ مئة عام

من يزورها عليه اتباع قاعدة واحدة

هي شجرة بلوط عندما تراها للهولة الأولى تظنها شجرة عادية، لكنك لن تتمسك بهذا الرأي عند معرفة أنها مسؤولة عن أكثر من 100 حالة زواج والعديد من العلاقات العاطفية، إذ تلعب هذه الشجرة دور “الخاطبة” منذ 100 عام.

بحسب ما أورد موقع “oddity” فإن هذه الشجرة المعروفة بـ”بلوط العريس”، التي عمرها يتجاوز الـ500 عام، موجودة خارج أويتين في ألمانيا، لديها عنوانها الخاص وبريدها الخاص، إذ تتسلم حوالي 40 جوابا يوميا، يرسله الباحثون عن الحب من جميع أنحاء العالم، أملا في يصل لآخر ويرد عليها مرة أخرى، لتبدأ من هنا قصة الحب.

ومع انتشار العديد من تطبيقات وخدمات المواعدة في الوقت الحاضر، يبدو أن إرسال خطابات إلى الشجرة ليس طريقة فعالة للبحث عن الحب، لكن بالنسبة لكثيرين فهذه هي الرومانسية الحقيقة، فهناك شيء ساحر في هذه الشجرة لا يمكن إنكاره يتعلق بإرسال الجوابات والسماح للقدر بالتدخل، لذا فإن شجرة البلوط لا تزال تحظى بشعبية كبيرة حتى في العصر الرقمي.

“هناك شيء سحري للغاية ورومانسي في هذه الشجرة”، هذا ما قاله ساعي البريد، 72 عاما، الذي يوصل الرسائل إلى الشجرة، مضيفا: “عبر الإنترنت الحقائق والأسئلة تجمع الناس، في حين أنه في هذه الشجرة الصدفة الجميلة من تجمعهم، مثل القدر”.

رغم أن الشجرة عمرها 500 عام، لكنها تحولت إلى “خاطبة” منذ حوالي 100 عام، عندما وجدت نفسها في قلب قصة حب أسطورية، فما هي؟

في 1890 وقعت فتاة تدعى “مينا” في الحب مع صانع شيكولاتة يدعى “فيلهلم”، لكن والدها، الذي عارض علاقتهما، منعها من رؤية حببيها، وبدلا من أن ييأسا من حبهما، بدأ الثنائي تبادل الرسائل سرًا من خلال تركها في ثقب بالشجرة المعروفة، وبعد عام علم والد مينا أن علاقتهما لا تزال مستمرة ليرق قلبه وبدلا من معاقبتهما منحهما إذن زواج، ليتزوج الثنائي في 2 يونيو 1891 تحت أفرع شجرة البلوط التي منحت حبهما قبلة الحياة.

اقرأ ايضاً :   نصائح لتبدأي حديثًا مع أي شخص: ابتعدي عن الأسئلة المغلقة

انتشرت قصتهما في أوتين، لتظهر سريعا عادة بين من لم يجدوا الحب وهي ترك جوابات في ثقب الشجرة، وفي عام 1927 بدأت تُعرف الشجرة باسم “Bräutigamseiche” أو “بلوط العريس”، وأصبحت مشهورة للغاية لدرجة أن البريد الألماني حدد للشجرة عنونا ورقما بريديا، ما سمح للأشخاص من جميع أنحاء ألمانيا وحتى الخارج بإرسال جواباتهم إليها أملا في إيجاد من يشاركهم الحياة.

الباحثون عن الحب الذين يزورون الشجرة في حاجة لاتباع قاعدة واحدة فقط، يمكنهم فحص جميع الجوابات الموجود في الثقب، ويأخذون جوابا واحدا يرغبون في الرد عليه، لكن عليهم إعادة البقية إلى الثقب مجددا ليجدها الآخرون.

وقالت المتحدثة باسم البريد: “الشجرة تتسلم حوالي ألف جواب سنويا. معظمها يكون في الصيف. أعتقد أنه في هذا الوقت يرغب الجميع بالوقوع في الحب”.

إذا فهل تكون الكتابة للشجرة مجدية؟ “بي بي سي” كشفت أن هذه الشجرة مسؤولة عن ما لا يقل عن 100 حالة زواج، إضافة إلى العديد من العلاقات العاطفية، لكن إذا كنت لا تزال غير مقتنع، فقط عليك سؤال كارل هينز مارتينز، ساعي البريد الذي سلم جوابات للشجرة لمدة 20 عاما على الأقل.

ووفقا لـ”Atlas Obscura”، فبعد أيام من ظهوره على التليفزيون الألماني، تسلم مارتينز خطابا شخصيا من سيدة في هامبورج عبر الشجرة، ليتزوج الثنائي منذ ذلك الحين.

ماري مراد

ماري مراد




الأعلى قراءة لهذا الشهر