ثقافة و فنمنوعات

مزايا السيكوباتية في الحياة العملية

 syc

هل أنت قاس وعديم التعاطف ولا تهتم بالبشر؟ مبروك لديك فرص كبيرة للنجاح العملي. حسب كتاب  لأستاذ علم النفس البريطاني  كيفين دايتون.

ثيو ميرز – تيليجراف

ترجمة – محمود مصطفى

“التصرف كشخصية سايكوباثية (عدوة المجتمع) يمكن أن يساعدك في حياتيك المهنية والعاطفية”، يبدو ذلك  منافياً للبديهة، فمن سيوظف لديه شخصاُ كهانيبال ليكتر؟ أو من سيواعد نورمان بيتس؟ (شخصيتان سينمائيتان تصنفان على أنهما سايكوباثيين أو معادين للمجتمع)،  هذا هو ما يتحدث عنه كتاب “دليل السايكوباثي الصالح للنجاح” للروائي البريطاني وضابط الجيش السابق أندي ماكناب وأستاذ علم النفس في جامعة أوكسفورد كيفين داتون.

يقول داتون: “أردت أن أكشف زيف الاسطورة القائلة بأن كل السايكوباثيين سيئين.” داتون أجرى بحثاً عن الموضوع شارك فيه جراحون ومديرون وضباط بالقوات الخاصة ومحامون ووجد خصالاً سايكوباثية لدى معظمهم لكنهم استخدموها بطريقة تجعلهم أفضل في مجالاتهم.

وعبر هذا البحث أيضاً التقى داتون بالرقيب المتقاعد من القوات الخاصة الجوية والكاتب أندي ماكناب الذي أظهر في الاختبارات العديد من الخصال السايكوباثية ومنها القسوة والجرأة والإندفاع ونقص التعاطف والثقة المتزايدة بالنفس وقلة الندم.

يشرح داتون أنه لا يوجد شيء بعينه يجعل المرء سايكوباثياً، يقول: “أنت تريد أن تعتقد بأن هذه الخصال مثل أزرار ستوديو الصوت يمكن تشغيلها وإيقافها في المواقف المختلفة وإذا تم تشغيلهم جميعاً للدرجة القصوى فأنت أمام سايكوباثي مختل سلوكياً.”

ويؤكد أنه “ليس هناك أبيض وأسود” عند الحديث عن الشخصية السايكوباثية وأن الأمر يختلف حسب المنظور الذي تراه منه، مثله مثل الطول والوزن.

وكما يقول  لداتون أحد السايكوباثيين المختلين سلوكياً والذي ينفذ عقوبة السجن المؤبد، للقتل، “”المشكلة ليست في أننا سيئين، المشكلة أن لدينا شيئا جيدا “أكثر مما ينبغي”

نورمان بيتس بطل “سايكو”

كيف تكون أكثر سايكوباثية في حياتك اليومية؟

في العمل:

التركيز – يقول ماكناب: “لو كنت في موقف  “الرهينة” ،  سأفضل أن يأتي سايكوباثي ليتعامل مع الموقف أكثر من أي أحد آخر، لأنه سيركز فقط على أداء المهمة الموكلة إليه.”

فقدرة السايكوباثيين على إلغاء التعاطف ووقف المخاوف تجعلهم الأفضل في أوقات الضغوطات الشديدة، بحسب ماكناب.

ويضيف: “لو كنت في محاكمة سأفضل أن يمثلني سايكوباثي كذلك لأنه يستطيع أن يهاجم الشهود بعنف ثم يعود لعائلته ولن يفكر في الأمر أكثر من ذلك لأن الأمر بالنسبة له وظيفة ولا أكثر.”

الجرأة – نقص الخوف وهو ما يميز الشخصية السايكوباثية قد يساعد الناس أيضاً في عملهم، بحسب داتون الذي يسأل القراء “ماذا كنت سأفعل في هذا الموقف (أي موقف) لو لم أكن خائفاً؟” مشيراً إلى أن “سواء كان طلب زيادة في الأجر أو الاتصال بشخص لم تكن لتتصل به، فإن السايكوباثيين الغير مختلين سلوكياً يملكون ميزة طبيعية وهي إمكانية إيقاف الخوف.”

نقص التعاطف – يقول ماكناب أنه من المهم ألا توقف التعاطف كلياً أثناء العمل “لا تريد أن تكون شخصية مثل جوردون جيكو (شخصية من فيلم Wall Street) تستغل الناس على الدوام لأنهم سيتأذون لمرة وستتأذى أنت للأبد لأنهم لن يثقوا بك مرة أخرى وهذا هو الفارق بين السايكوباثي الجيد والسايكوباثي السيء أن تعرف متى تفعل خصالك ومتى توقفها.”

في العلاقات:

الجرأة – أحد السايكوباثيين المختلين سلوكياً الذين عمل معهم داتون إعتاد أن يتسابق مع أصدقائه ليس حول من يستطيع أن يحصل على أكبر عدد من أرقام هواتف الفتيات ولكن من ترفضه الفتيات أكثر، يقول داتون “يمكن تعلم الكثير من ذلك، فعندما تعتاد الرفض لا يؤلمك الأمر لأنك تدرك أنه لا يهم، ثم تزداد ثقتك بنفسك وتبدأ في التقرب من الكل،” يضيف: “هذا مثال ممتاز لكيفية تعطيل الخوف لديك إذا عملت على ذلك.”

القسوة – “الكثير من مشاكل العلاقات تحدث عندما يبقي الناس على علاقاتهم بينما الأفضل لهم أن ينهوها” يقول ماكناب الذي تزوج خمسة مرات، مضيفاً: “يجب أن تعرف الوقت الذي يجب فيه أن تتحرر.”

الثقة بالنفس – لا يخشى السايكوباثيون الفشل، وكمثال لذلك يقول داتون إنه إذا شعرت بأنك مرغم من قبل أصدقائك؛ “أصدقاؤك يدخنون ويشربون الكحوليات وأنت اتخذت قراراً بأن تصبح لائقاً بدنياً، يجب أن تكون مستعداً لأن تضع مسافة، لا يعني ذلك أن تتخلى عنهم، فقط من الصحي أن تكون نفسك بين حين وآخر.”

عند الحديث عن الثقة بالنفس، مثلها كمثل باقي الخصال التي يستكشفها داتون وماكناب، الشيء الأهم هو أن تكون قادراً على إحداث توازن.

لمن يخشون أن يخلق هذا الكتاب موجة من الوحوش معدومي المشاعر يقول داتون “نحن بالتأكيد لا نهدف لتحويل الناس إلى سايكوباثيين، الكتاب مخصص لمن لديه صفات منخفضة جدا وتحتاج إلى رفعها كأزرار الصوت”.

انتوني هوبكنز أدى دور هانيبال ليكتر أحد أشهر الشخصيات السيكوباتية  الخيالية في السينما
انتوني هوبكنز أدى دور هانيبال ليكتر أحد أشهر الشخصيات السيكوباتية الخيالية في السينما

مقالات ذات صلة

إغلاق