سياسة

«مركز المعلومات»: 40.5% من المواطنين يفضّلون الانتخابات الرئاسية أولًا وأكثر من 82% سيصوتون بـ«نعم» في استفتاء الدستور

تصويت

كشف مركز معلومات دعم واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، أن 40.5% من المواطنين يؤيدون الانتخابات الرئاسية أولاً، مقابل 39.9% في الاستطلاع السابق له.

 

وبحسب صحيفة المصري اليوم قال الدكتور شريف بدر، رئيس المركز، إن الاستطلاع الذي تمّ على 1174 مواطنًا في الفترة من 28 إلى 30 ديسمبر 2013 باستخدام الهاتف في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر، لمعرفة مدى تفضيل المواطنين أن تكون الانتخابات الرئاسية أولًا أو البرلمانية، أظهر أن26.7% من المواطنين يؤيدون الانتخابات البرلمانية أولًا مقابل 33.3% في الاستطلاع السابق له والذي أجري في 21 ديسمبر الماضي.

 

وأوضح «بدر» أن 0.7% من المواطنين رأوا أن تكون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ذات الوقت، في حين أشار 3.5% إلى أنه لا فرق لديهم في أي من الانتخابات تكون أولًا، في حين أعرب 23.1% من المواطنين عن عدم قدرتهم على معرفة أي من الانتخابات تكون أولًا.

كما كشف الاستطلاع عن استعداد نحو 72.4% من المشاركين في الاستطلاع بالمشاركة في الاستفتاء، وأن أكثر من 82% منهم ينوون التصويت بـ«نعم». وقال مركز معلومات مجلس الوزراء، إنه وفقا لنتائج استطلاع الرأي الذي تم إجراؤه في الفترة من 28 إلى 30 ديسمبر، على عينة من المواطنين البالغين، 18 سنة فأكثر، قد بلغ عدد الاستجابات الفعلية به 1174 استجابة.

جاءت أهم النتائج أن نحو 72.4% تقريبا من المشاركين في استطلاع 28 ديسمبر 2013، أكدوا أنهم لديهم النية للمشاركة في الاستفتاء على مشروع دستور 2014، وأن 82.8% ممن ينوون المشاركة في الاستفتاء أو الذين لم يقرروا بعد مشاركتهم من عدمها، أكدوا أنهم أقرب إلى التصويت بـ«بنعم»على مشروع دستور 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق