منوعات

مراهق فرنسي يشفى من الإيدز “وحده”

العلماء يدرسون حالة المراهق الفرنسي في محاولة لفهم طريقة تغلبه على الإيدز

الجارديان – زحمة

تعافى مراهق فرنسي عمليا  من مرض الإيدز بعد أن ولد مصابا بالفيروس وأعطي أدوية مكثفة وهو في طفولته المبكرة، لكن الغريب أن الفتى عاش لمدة 12 عاماً بعد ذلك من دون تناول أي علاج مما رفع من تطلعات العلماء الباحثين حول علاج المرض.

وعرضت حالة الفتى البالغ 18 عاماً في مؤتمر للإيدز بمدينة فانكوفر بكندا، بواسطة الأطباء الذين عالجوه بمعهد باستور. حيث عاد الفيروس إلى حالة “الكمون” منعدمة النشاط،   وشبه العلماء تلك الحالة بطفلة مسيسيبي، التي ولدت بالفيروس ثم تناولت في أسابيعها الاولى علاجاً مكثفاً وشفيت تماماً. كلا الطفلين رفضا المتابعة الطبية بعد ذلك ولم يتناولا الأدوية الموصوفة لهما. فيما حذر الأطباء من أن الأمر قد لا يكون دائماً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق