سياسة

مذيع أمريكي ساخر يفسر «زر ترامب» قبل 20 عامًا: أزمات ذكورية (فيديو)

جورج كارلين يفسر لغة دونالد ترامب في تغريداته على “تويتر” مع خصومه الخارجيين 


QUARTZY
ترجمة: فاطمة لطفي

ليس للكوميديا الجيدة تاريخ صلاحية، فيما تصبح الكوميديا العظيمة أشد تميّزا بمرور الوقت. ينتمي جورج كارلين للكوميديا العظيمة وبرهن على ذلك خلال مسيرة امتدت لـ26 عامًا. 

تنبأ الكوميديان الأمريكي باللغة التي يستخدمها رئيس الولايات المتحدة في تعامله مع ملفات السياسة الخارجية ومع واحد من أشد خصوم بلاده خطورة، وذلك في إحدى حلقات برنامجه الساخر قبل نحو عشرين عامًا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سخر في تغريدة الثلاثاء 2 يناير، من تصريح زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون” بأن “زره النووي متاح دوما على مكتبه في حال قرر استخدامه” قائلا “هل بإمكان أحد في نظامه المتهالك والمتضور جوعا بأنني أنا أيضا لدي زر نووي، ولكنه أكبر وأقوى من زره، وبأن زري يعمل!”.

وبغض النظر عن التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، إلا أن تغريدة ترامب جاءت ضمن سلسلة طويلة من تغريدات سبق وأن أساء فيها للزعيم الكوري الشمالي عندما وصفه ب”البدين والقصير”.

لكن قبل ذلك بسنوات طويلة، صاغ كارلين عبارة تصف الطريقة التي اختار ترامب التعامل بها مع خصم خطير للبلاد، وأسماها بـ”سياسة العضو الذكري الأكبر”.

وأعاد مستخدم على موقع “Reddit ” للتواصل الاجتماعي، بالأمس نشر مقطع فيديو لكارلين عن السياسة الخارجية عام 1992 من إحدى حلقات برنامجه ”  Jammin’ in New York “، والتي ناقش المذيع الساخر خلالها كيف أن معظم الحروب في التاريخ الحديث اندلعت بسبب أن  السياسيين الذكور كانوا يتعاملون بالأساس مع أزماتهم ومخاوفهم الشخصية.

وقال كارلين إنه “لا ينبغي أن تكون مؤرخ أو عالم سياسي لترى (سياسة العضو الذكري الأكبر) في السياسة الخارجية” مشيرا إلى حرب الخليج التي انتهت قبل ذلك ببضعة أشهر.

وتابع كارلين، فيما بدا أنه تنبؤ بلغة سيستخدمها ترامب بديلا عن اللغة الدبلوماسية  “تخيل رئيس أمريكي يستخدم تعبيرات جنسية لمراهق في سن 13 أثناء تعامله مع السياسة الخارجية لبلاده”.

وأوضح كارلين الذي توفي عام 2008  أن بلاده “تعاني البلاد بأكملها من أزمة ذكورية، يمكن ملاحظتها من خلال اللغة التي نستخدمها”.

ولو كان كارلين لا يزال حيا، لكان قال إن إشارة ترامب إلى أن “زره” أكبر من “زر” كيم علامة على مخاوفه وأزماته الشخصية “هذا كل ما يفعله الذكور المفتولي العضلات في سن المراهقة، إذ يستعرضون أجسادهم في الحانات والغرف المغلقة، وهو ما يعبر عن مخاوفهم التي تتعلق بحجم “العضو الذكري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق