أخبارحيوانات

مذبحة جماعية للتماسيح في إندونيسيا انتقامًا لمقتل رجل

إندونيسيون قتلوا 292 تمساحًا باستخدام المطارق والهراوات

 

سكان منطقة سورونج ينظرون إلى أكوام جثث التماسيح من مزرعة التربية. Photograph: Olha Mulalinda/Antara Foto/Reuters

رويترز- TIME

قال مسؤول في إندونيسيا إن قرويين مسلحين بسكاكين ومطارق وهراوات ذبحوا 292 تمساحا انتقاما لمقتل رجل هاجمه تمساح في مزرعة لتربية التماسيح.

ونشرت وكالة أنتارا للأنباء صورا ظهرت فيها التماسيح ملطخة بالدماء ومكدسة في كومة كبيرة في منطقة سورونج في إقليم بابوا الغربية بشرق البلاد.

وتقول الشرطة والمسؤولون إنهم لم يتمكنوا من وقف المجزرة وقد يوجهون اتهامات ضد المهاجمين، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

ويُعد قتل الأنواع المحمية في إندونيسيا جريمة يعاقب عليها بالغرامة أو بالسجن.

وقال رئيس وكالة الحفاظ على الموارد الطبيعية في بابوا الغربية إن رجلا في الثامنة والأربعين من عمره دخل مزرعة التماسيح وكان غالبا يجمع العشب لإطعام ماشيته عندما تعرض للهجوم.

وقال باسار مانولانج في بيان ”سمع موظف أحدهم يصرخ طلبا للمساعدة وهرع إليه ورأى التمساح يهاجمه“.

وأضاف أن القرويين دخلوا المزرعة بعد دفن الرجل يوم السبت وقتلوا كل التماسيح فيها.

وقال إن المزرعة حصلت على تصريح في 2013 لتربية تماسيح المياه المالحة وتماسيح غينيا الجديدة المحمية من أجل الحفاظ على نوعها وأيضا سمح التصريح للمزرعة بالاستفادة من بعض هذه الحيوانات.

وأضاف مانولانج أن أحد الشروط كان عدم إيذاء تلك الزواحف للسكان.

وقال ”لمنع تكرار ذلك يتعين على صاحب تصريح المزرعة تأمين المناطق المحيطة“ وأشار إلى أن وكالته تتعاون مع تحقيق الشرطة.

وأضاف ”التماسيح هي مخلوقات الله وتحتاج للحماية أيضا“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق