اقتصادمنوعات

مدينة أمريكية تدعو المواطنين للعيش فيها مقابل 10 آلاف دولار

العمل عن بعد شرط للتقدم

 

washington post

ترجمة- هبة حامد

في مبادرة تشجيعية منها، دعت مدينة “تولسا” الأمريكية مواطنون للعيش فيها مقابل منحهم مبلغ بقيمة 10 آلاف دولار، لمن يوافق على الإقامة فيها لمدة عام على الأقل، على أن يحصل العاملون على المال نقدًا.

ويتضمن المبلغ، الذي ستقدمه المدينة للموظفين راغبي السكن والعمل في المدن، بحسب “واشنطن بوست”، دعمًا للإيجار وإعانات مالية على مدار عام كامل.

وتهدف المبادرة إلى جذب المواطنين المستقرين في المدن الكبرى، والتي أصبحت أكثر رخاء الآن بعد الأزمة المالية التي مرت بها، حيث ساعدت تكنولوجيا المعلومات والتقنيات المتطورة على مكافأة وتطوير المناطق المتطورة أساسًا.

ولا يزيد معدل البطالة في هذه المدينة عن 3%، وهو المعدل الذي يقل عن متوسط البطالة في الولايات المتحدة والبالغ 3.7%، لتأتي في المرتبة 110 في ترتيب المدن الأمريكية من حيث نسب البطالة.

وسيوزع المبلغ ليحصل المواطن، الذي سينتقل للعيش في المدينة، على 2500 دولار نفقات للانتقال، و 500 دولار مصروف شهري يساعد في تغطية نفقات الإيجار، بالإضافة إلى مبلغ إضافي يصرف شهريًا بقيمة 300 دولار كمساعدة إضافية لإيجار المسكن، فضلًا عن تسليمه 1500 دولار بعد استكمال الإقامة في المدينة لمدة عام.

استقبلت المبادرة، التي أطلقتها المدينة برعاية مؤسسة عائلة جورج كايسر، 6000 طلب للانتقال إلى تولسا، وذلك منذ نشر الإعلان على موقعها في أوائل نوفمبر الجاري.

كين ليفت، المدير التنفيذي للمؤسسة، يقول: “أنا مندهش من سرعة الاستجابة وكمية الطلبات التي تم التقدم بها حتى الآن”.

وحول شروط التقديم للعيش في المدينة الأمريكية، فاشترطت المبادرة ألا يقل عمر المتقدم عن 18 عام، وأن يكون عاملًا في شركة أو مؤسسة تسمح له ممارسة العمل عن بعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق