مجتمع

مدير «مرسيدس بنز»: هكذا ستتغير حياتنا في العشرين عامًا المقبلة

في 2030 سيصبح الذكاء الصناعي أذكى من البشر

ترجمة فاطمة لطفي

في مقابلة حديثة، قال الدكتور ديتر زيتشه، المدير التنفيذي لشركة دايملر «مرسيدس-بنز» إن منافسيهم لم يعودوا من شركات السيارات فقط، لكن بات من منافسيهم أيضًا «جوجل»، «آبل» و«أمازون».

وفي ما يلي أبرز النقاط التي تحدث عنها زيتشه، والتي تتنبأ بشكل حياتنا خلال العشرين عامًا الماضية، والتغييرات التي قد تطال قطاعات صناعة السيارات، الصحة، التعليم والزراعة ومجالات أخرى.

 1- البرامج الحاسوبية ستعطّل معظم الصناعات في الخمسة أو العشرة أعوام القادمة

«أوبر» مجرد أداة حاسوبية، لا تمتلك أي سيارات، رغم ذلك هي الآن أكبر شركة لسيارات الأجرة في العالم.

و«إير بي إن بي» هي الآن أكبر شركة فندقة لحجز المنازل والشقق في العالم، على الرغم أنها لا تملك أي عقارات.

2-  الذكاء الاصطناعي

-أصبحت أجهزة الحاسب الآلي أفضل بدرجة كبيرة في فهم العالم، وفي عام 2030 ستصبح الحواسيب الآلية أكثر ذكاءً من البشر.

-في الولايات المتحدة على سبيل المثال، شباب المحامين لا يجدون وظائف بسبب حاسوب “واتسون” الذي أنتجته شركة «آي بي إم» والذي يمكنك من خلاله الحصول على مشورة قانونية خلال ثوان، بنسبة دقة تبلغ 90% مقارنة بـ70% من تلك التي يقدمها محامون. لذا إذا كنت تدرس القانون توقف على الفور. حيث سيكون هناك بنسبة 90% محامون أقل في المستقبل وسيبقى الاختصاصيون فقط.

-كما يساعد “واتسون” بالفعل الممرضات في تشخيص مرض السرطان، بدرجة تبلغ أربع مرات من التشخيص البشري.

3- السيارات ذاتية القيادة  

في عام 2018 ستظهر أول سيارة ذاتية القيادة للعامة. وبحلول عام 2020 ستبدأ الصناعة الكاملة في التوقف. لن تعود بحاجة إلى سيارة بعد ذلك، ستستدعي سيارة باستخدام هاتفك، وستظهر أيًا كان موقعك وستقودك إلى وجهتك. ولن يعود أبناؤنا بحاجة إلى استخراج رخصة قيادة ولن يمتلكوا أبدًا سيارة.

– هذا سيغير من شكل المدن، لأننا سنحتاج 90% إلى 95% نسبة أقل من سياراتنا. سيكون بإمكاننا تحويل مواقف السيارات إلى متنزهات. ومع القيادة الذاتية سنحمي حياة مليون شخص يموت سنويًا في حوادث السير.

– ستشهر معظم شركات السيارات إفلاسها على الأرجح. وفي ما تحاول شركات صناعة السيارات التقليدية تبني النهج التطوري بصناعة سيارات أفضل فقط، تتبنى شركات مثل “جوجل، آبل، تيسلا” نهجا ثوريا وتصنع حواسيب آلية على عجلات.

– كما أن الكثير من مهندسي شركات سيارات كبرى مثل «فولكس فاجن» و«أودي» خائفون تمامًا من «تيسلا» المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية.

– من ناحية أخرى، ستواجه شركات التأمين مشكلة كبيرة لأنه دون حوادث سير ستصبح قيمة التأمين أرخص، وستختفي تدريجيًا أعمالهم.

– السيارات الإلكترونية ستصبح سائدة بحلول عام 2020. ستصبح المدن أقل ضجيجًا لأن جميع السيارات الجديدة ستعمل بالكهرباء، كما ستصبح الكهرباء رخيصة ونظيفة.

4- الصحة  

هناك شركات ستصنع جهازا طبيا يسمى “Tricorder” سيعمل على هاتفك حيث سيحتفظ ببصمة العين، وعينة من دمائك، وأنفاسك. ومن ثم سيحلل 54 من المؤشرات البيولوجية التي ستتعرف تقريبًا على أي مرض. وسيكون هذا الجهاز رخيصًا وفي متناول الجميع.

5- الطباعة ثلاثية الأبعاد

هبط سعر أرخص طابعة من 18 ألف دولار إلى 400 دولار خلال عشر سنوات. وفي الوقت نفسه، أصبحت أسرع مئة مرة.

– وبحلول نهاية هذا العام، ستشتمل على إمكانيات مسح ضوئي ثلاثي الأبعاد، حيث سيمكنك استخدام طابعتك ومسح قدميك ضوئيًا في المنزل ومن ثم طباعة حذائك المثالي.

 6- مجال العمل والوظائف

إذا كنت تفكّر في مكانة وظيفية للوصول إليها، اسأل نفسك؟ في المستقبل هل تعتقد بأن هذا سيستمر؟ ستختفي من 70% إلى 80% من الوظائف في العشرين عامًا القادمة. وستكون هناك وظائف جديدة.

7- الزراعة

في المستقبل سيكون هناك روبوت زراعي بـ100 دولار في المستقبل. وسيصبح المزارعون في دول العالم الثالث مدراء في حقولهم بدلًا من العمل طوال اليوم.

8- حالتك المزاجية

– يوجد تطبيق باسم “moodies” يمكنه أن يخبرك عن حالتك المزاجية. بحلول عام 2020 ستوجد تطبيقات يمكنها أن تخبرك من تعبيرات وجهك إذا كنت تكذب. تخيّل مناظرة سياسية يظهر فيها متى يقول السياسيون الحقيقة ومتى يكذبون.

– عملة البيتكوين ربما تصبح العملة الافتراضية البديلة للعالم.

9- العمر الطويل

ارتفع متوسط الحياة بمعدل ثلاثة أشهر سنويًا. كان متوسط الحياة منذ أربع سنوات 79 عامًا، الآن هو 80 عامًا. بحلول عام 2036 ستكون هناك زيادة بمعدل أكثر من عام سنويًا، لذا ربما سنعيش لوقت أطول، ربما أكثر من المئة.

 10- التعليم  
سعر أرخص هاتف ذكي بـ10 دولارات في أفريقيا وآسيا الآن. وبحلول عام 2020، سيملك 70% من البشر هاتفا ذكيا. هذا يعني أن الجميع سيكون لهم نفس الفرصة في الحصول على تعليم جيد. ويمكن لكل طفل أن يستعين بتطبيق أكاديمية خان الذي يقدم كل ما يحتاجه الطفل في المدرسة في دول العالم الأول. وسيصدر التطبيق باللغة العربية والصينية هذا الصيف.

مقالات ذات صلة

إغلاق