أخبارسياسة

محمد بن سلمان ينهي لقاءه بالبابا تواضروس بدعوة لزيارة السعودية

ولا وعود ببناء كنائس في المملكة

 

استقبل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء الاثنين، ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وتعد زيارة ولي العهد السعودي، أول زيارة يقوم بها مسؤول رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية للكتادرئية المرقسية بالعباسية.

وكان في استقبال بن سلمان، لدي وصوله الكاتدرائية وفد كنسي مكون من: “الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، والأنبا دانيال أسقف المعادي، والأنبا يوليوس الأسقف العام والمشرف على أسقفية الخدمات، والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية، والقس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة، والقس مكاري حبيب والقس أمونيوس عادل سكرتيرا البابا، وبربارة سليمان مدير المكتب البابوي للمشروعات والعلاقات”.

وأكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أنه لم يناقش أمر بناء أي كنيسة في السعودية، ولم يطلب هذا الأمر من الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، خلال اللقاء الذي جمعهم مساء اليوم، بالمقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، خلال الزيارة التاريخية التي قام بها بن سلمان للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وقال البابا عقب اللقاء، إن الأمير محمد بن سلمان وجه له الدعوة لزيارة المملكة العربية السعودية، وأشاد البابا بالإصلاحات التى ينتهجها ولى العهد، مؤكدًا على عمق العلاقات المصرية السعودية حتى أن الأنبا مرقس زار السعودية ثلاث مرات من قبل.

وتضمن اللقاء  العلاقات التى تجمع القاهرة والرياض، والعلاقات التى تجمع الرئيس عبد الفتاح السيسى والعاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد.

وتأتي زيارة ولي العهد السعودي للكتادرئية ضمن الإصلاحات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تقوم بها المملكة، وسبق أن استقبلت السعودية في نوفمبر الماضي البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، في زيارة تاريخية لأول مرة.

وفي وقت سابق، استقبل الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، بمكتبه في مشيخة الأزهر، ولي العهد السعودي، الذي زار المشيخة.

وفي المساء، سيحضر ولي العهد السعودي والسيسي عرضا مسرحيا في دار الأوبرا بوسط القاهرة باسم “سلم نفسك”، وهو عمل ارتجالي، يساهم في تصحيح الأفكار الهدامة ومكافحة الإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق