ترجماتثقافة و فن

“محمد أبو سالم: قصة موسيقى الآندرجراوند (11): حواديت “وسط البلد

 

محمد أبو سالم: قصة موسيقى الآندرجراوند (الحلقة الحادية عشر): حواديت وسط البلد   

west

محمد أبو سالم

 

في الكثير من الأحيان لا يمكننا فهم الأشياء بذكر الحقائق المجردة، التواريخ والأحداث تقدم معلومات، ولكن لا تقدم فهمًا، عندما تقرأ في كتاب التاريخ المدرسي أن سبب قيام الحرب العالمية الأولى هو اغتيال ولي عهد النمسا تأكد أنهم يخدعونك، فهذه الحرب تجددت بنفس الأطراف تقريبًا بعد حوالي عشرين عامًا ولم يكن هناك لا نمسا ولا ولي عهد، الأحداث الكبرى بالأخص تحتاج إلى قراءة استثنائية، وتأسيس فرقة (وسط البلد) كان بالنسبة لعالم موسيقى الآندرجراوند حدثًا استثنائيًا بكل المقاييس، ولك أن تتخيل أننا نستطيع أن نكتب أسماء جميع فرق الموسيقى المستقلة منذ بدايتها وحتى ما بعد تأسيس وسط البلد بثلاث سنوات في نصف صفحة، في العشر سنوات التالية تأسست أكثر من ثلاثمائة فرقة مستقلة، هناك أسباب كثيرة أدت لذلك، ولكن دوروسط البلد كان الأبرز والأهم، لذا فضلت أن أحكي تلك (الحواديت) التي دارت حول تأسيسها، حواديت أفراد الفرقة بكل تنوعهم الثقافي والتجاربي، حواديت الأماكن والغضب والفرح والإحباطات والسخرية والأمل، وربما من الأجدر أن أبدأ بالناس، هؤلاء الذين التقت أحلامهم حول هذا المشروع وما قدموه من جهد وتضحيات في سبيله ومازالوا يقدمونه حتى الآن.

أحمد عمران
أحمد عمران

هاني عادل أصغر مني بأربع سنوات، ولكني كعادة كل المنتمين لمسرح تجارة القاهرة ظللت أتردد عليه لأعوام بعد أن أنهيت دراستي، ووقتها رأيت ذلك الشاب الذي يجلس على سلم المسرح ممسكًا بيجتاره وحوله حلقة صغيرة من المهتمين بالغناء الغربي، وعرفني عليه صديقي وزميل الدراسة المطرب خالد سليم، لقد شكلا ثنائيًا رائعًا أيام الجامعة لاهتمامها المشترك بالموسيقى الغربية، ورغم أن هاني لم يكن طالبًا بكلية التجارة إلا أن الجميع كان يعتبره عضوًا في فريقها للموسيقى، أذكر أنني تمشيت مع هاني في أول يوم تعارفنا به من جامعة القاهرة حتى ميدان التحرير، كان يحكي بحماسته التي لم يفقدها أبدًا عن أحلامها وأفكاره وما تعلمه قريبًا من (آكوردات)، الحقيقة أن هذه أجمل مميزات هاني عادل، تواضعه الشديد أمام المعرفة، ورغبته العارمة في إعادة نقلها، لم نتقارب كثيرًا في هذه الفترة، لكن الانطباع الذي تركه لدي هذا الشاب أنه نجم، يحمل كل مقومات النجومية ببساطة تدهشك، حتى التقينا ثانية بعد حوالي عام في الهناجر.

 

انضم هاني لكل الفرق الممكنة في الهناجر هو ورفيق دربه أحمد عمران، والمعنى الوحيد لهذا في رأيي أنهما كانا يبحثان عن مشروعهما الخاص، واستغرق الأمر عدة سنوات حتى وجداه، المحطة الأولى كانت فرقة (رحالة) التي أسسها محمد نبيل، ثم (اسود وابيض) لنفس المؤسس، وأخيرًا (أوتار) أدهم السعيد، في هذه الأثناء كان الغناء والعزف في بعض الأماكن السياحية لجمهور أغلبه من الأجانب هو مصدر دخله، ولم يكن لديه رفاهية التفرغ للموسيقى التي أحبها والتي لم تكن تجلب دخلاً بل على العكس، كان الأعضاء ينفقون عليها،  وفي هذا الوقت أيضًا عملنا سويًا لأول مرة، فلحن هاني قصيدة لي مطلعها (تعلمتِ الحياة على يديّ) لم تسجل أبدًا، فهاني مقتنع أنني لم أكملها بعد ومازال يطالبني بنصفها الثاني حتى بعد أن مر على تلحينها 20 عامًا.

adel

عام 1999 أسس هاني وعمران فرقة الفار الرمادي، وهو اسم أغنية اشتهرت بها الفرقة، وفي ديسمبر من نفس العام قدما حفلة مع فرقة ناس جديدة على المسرح المكشوف بدار الأوبرا والتي لم تكن ترحب قبلها بمثل هذه الفرق، كان انتصارًا معنويًا هامًا، بالمناسبة اسم (وسط البلد) أيضًا لأغنية اشتهرت بها الفرقة بعد اندماجها مع فرقة (أوجريس) التي أسسها الفنان اسماعيل فوزي والعازف الفذ أسعد نسيم.

 

 

حسنًا، تريد بعض المعلومات التي لا تعرفها عن هاني عادل على غرار (أغرب عشر فيديوهات …)، حقك طبعًا، سأعطيك بعضها:

 

بعد تأسيس الفار الرمادي استضافه برنامج تليفزيوني اسمه (موهوب والا موهوم) وكان من الواضح أن مقدم البرنامج أتى به ليجعله مادة للسخرية، من أول اسم الفرقة حتى طبيعة الأغاني، لكن النتيجة كانت عكسية تمامًا، لقد نال اعجاب الكثير من المشاهدين فبدأوا البحث عن الفرقة.

 

هاني وقع عقد احتكار منفرد مع شركة إنتاج مملوكة للمخرج طارق العريان الذي طالب هاني بالتوقف عن العزف والغناء في أي مكان منذ هذه اللحظة، ووافق هاني ولكن باستثناء (وسط البلد). هذه الشركة أنتجت له ألبوم كامل كتبه شعراء وسط البلد حصرًا – كانت أول مرة نتلقى فيها مقابل مادي – ولحنه هاني بالكامل ماعدا أغنية (يافاتنة) كتبتها ولحنها محمد عبدالعزيز (ميسو)، الألبوم من توزيع العظيم هشام نزيه، ولكن لأسباب لا أعرفها أغلقت الشركة قبل الطبع.

 

 

هاني لديه موهبة غريبة جدًا لا اعرف لها مثيلاً، فهو يستطيع إصدار صوتين مختلفين من فمه في نفس الوقت، ليست مزحة صدقني، يمكنك أن تحضر إحدى حفلاته وتطلب منه أن يسمعك.

سنكمل مع باقي الفرقة الحلقة القادمة، لكن لا نستطيع أن نذكر هاني دون أن نذكر أحمد عمران، لم يكن الانطباع الأول بيني وبين أحمد جيدًا، فهو شخص غريب الأطوار جدًا، ولا يلقي بالاً لأية قواعد كانت، واحتجت لبعض الوقت كي أدرك أن تركيبته الشخصية هي عين موهبته، أذكر أنه أسمعني مشروع تخرجه من  المعهد العالي للموسيقى العربية قسم العود ونحن نجلس في حديقة الهناجر، لم يكن لدي أدنى شك في رسوبه بمثل هذا المشروع رغم روعته، لقد حول العود لآلة غربية تمامًا، ولكنه خيب ظني ونجح رغم سمعة أساتذة المعهد المشهورين بالتحفظ. ترك عمران وسط البلد لبعض الوقت واستقر في فرنسا في نفس الوقت الذي استقريت به في ألمانيا، واتسمت المرات القليلة التي التقينا فيها بعد ذلك صدفة على مقاهي وسط البلد بود كبير وأحاديث مطولة، لا أعرف أكان احترام الموهبة المتبادل أم اكتشافنا أن لنا صفحة مشتركة في كتابي تاريخينا.

الحلقات السابقة

الحلقة الأولى: البدايات

الحلقة الثانية: طنبورة وجريتلي

الحلقة الثالثة: مرحلة أنجليكا

الحلقة الرابعة: تأثير حميد

الحلقة الخامسة: غنام وربيع وعزيز

الحلقة السادسة: لغة الغريبين

الحلقة السابعة: بيانولا

الحلقة الثامنة: إنه ..عصام عبد الله

الحلقة التاسعة: يتبعهم الغاوون

الحلقة العاشرة: محمد نبيل ورفاقه

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق