حيوانات

محكمة فرنسية: من حق البط أن يبطبط كما يشاء!

حكمت المحمة لصالح سرب من البط بـ"الحرية" بإصدار الأصوات

 

رويترز

شهدت أروقة المحاكم الفرنسية، أمس الثلاثاء، قضية طريفة إذ حكمت المحمة لصالح سرب من البط بـ”الحرية” بإصدار الأصوات، ورفض شكوى جار اعتبر أن الأصوات الصادرة عن هذه الطيور، قد حولت حياته إلى جحيم.

وقضت محكمة بلدة داكس، بأن الضوضاء المنطلقة من سرب مربية الطيور المتقاعدة دومينيك دوت، والذي يضم حوالي 60 بطة وأوزة عند سفح جبال “البيرينيه”، بجنوب غربي فرنسا، لا تتجاوز الحدود المقبولة.

وقالت دوت لـ”رويترز” بعد قرار المحكمة: “كسب البط… أنا سعيدة جدا لأني لم أكن أريد أن أذبح بطي”.

وجاءت الشكوى من جار دوت الذي انتقل من المدينة قبل نحو عام إلى مكان يبعد حوالي 50 متراً عن حظيرة البط، واعتبر الضوضاء الصادرة عن الطيور مصدراً للإزعاج، وبأنها حولت حياته لجحيم.

يذكر أن قضية البط ليست الأولى في المحاكم الفرنسية فقد تصدر الديك موريس عناوين الأخبار في النشرات والصحف منذ يوليو الماضي، إذ مثل أمام المحكمة بعد دعاوى قضائية أقيمت ضده!

اقرأ أيضا: القضاء الفرنسي يحكم لصالح ديك ويمنحه حق الصياح في الفجر

واتهم الديك بإزعجاج الحي وإيقاظ الناس في الصباح الباكر إثر صياحه الصاخب. وأقامت مسنة دعوى قضائية ضد الديك وصاحبه بسبب صياحه المزعج في وقت مبكر من الصباح، وطالب محامي المدعية بتعويض قدره ألف يورو.

لكن المحكمة حكمت لصالح الديك في سبتمبر الماضي وانتصر هذا الديك وأصبح له الحق له أن يواصل صياحه في الفجر على الرغم من شكاوى الجيران في قضية اعتبرتها وسائل الإعلام الفرنسية معركة بين أسلوب الحياة الريفي القديم ومظاهر الحياة الحديثة التي تزحف من المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق