أخبار

محتجو “السترات الصفراء” يرفضون خطاب الرئيس الفرنسي ويتمسكون بمطالبهم

اعتبروا الخطاب الذي أدلى به ماكرون غير مقنع وغير كاف

زحمة

رفضت حركة “السترات الصفراء” تقديمات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واعتبرت الخطاب الذي أدلى به مساء أمس الإثنين عن الإصلاح الاقتصادي، غير مقنع وغير كاف.

ونقلت صحيفة “لوموند” الفرنسية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء عن عدد من أعضاء الحركة قولهم “تقديمات ماكرون غير كافية.. يعطي الفتات للفرنسيين”.

وأكدت الحركة أنها ستواصل احتجاجاتها في العاصمة باريس ومدن أخرى حتى تلبية مطالبها، والتي تضم قائمة بـ40 مطلبا تم إرسالها في وقت سابق إلى وسائل الإعلام المحلية.

وسعى ماكرون، في أول كلمة للشعب بعد أسوأ احتجاجات تشهدها فرنسا منذ سنوات، إلى استعادة الهدوء بعد اتهامات بأن أساليبه السياسية وسياساته الاقتصادية أدت إلى تصدع البلاد.

وقال ماكرون، في كلمته: “نريد فرنسا يعيش فيها المرء بكرامة من خلال عمله.. وقد سرنا في هذا السبيل ببطء أكثر من اللازم.. وأطلب من الحكومة والبرلمان القيام بما هو ضروري”، كما أعلن أن الحد الأدنى للأجور سيزيد 100 يورو شهريا دون تكاليف إضافية على أصحاب العمل، وستلغى الزيادة الأخيرة على ضرائب التأمين الاجتماعي لأرباب المعاشات الذين يتقاضون أقل من 2000 يورو، بينما أكد أنه سيلتزم بأجندته الإصلاحية، ورفض إعادة فرض ضريبة على الثروة.

وأضاف “سنرد على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الملح بإجراءات قوية من خلال خفض الضرائب بشكل أسرع ومن خلال استمرار السيطرة على إنفاقنا، لكن دون التراجع عن سياستنا”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق