ثقافة و فن

مُحامي شيرين عبدالوهاب يردّ على أزمتها مع “نجوم ريكوردز”

هذا ما قاله محامي شيرين عبدالوهاب في بيان رسمي

زحمة

نفى حسام لطفي أستاذ القانون ومحامي الفنانة شيرين عبدالوهاب، صحة ما تردد من أن الفنانة شيرين مُهدّدة بالحبس لمخالفتها تعاقدا مبرما على إنتاج فني، وقد تبادلت مع المنتج إنذارات قضائية ولجأ المنتج إلى القضاء.

وأضاف في بيان له أن الأمر برمته بين يد قضاء مصر العادل المعروف بنزاهته وحيادته.

كانت شركة النيل للإنتاج الإذاعي “نجوم ريكوردز” رفعت دعوى قضائية ضد الفنانة شيرين عبدالوهاب بسبب عدم التزامها ببنود التعاقد بينهما، وحددت المحكمة الاقتصادية جلسة يوم 9 نوفمبر المقبل للنظر في الدعوى.

وجاء في بيان صحفي للشركة، قبل أيام، أن شيرين حصلت على مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه مقابل تنفيذ الألبوم الجديد لكنها لم تلتزم بتسليم الألبوم، وخاطبتها الشركة بشكل ودي من أجل استرداد الأموال، إلا أنها تجاهلت طلب الشركة.

وأضاف محامي شيرين: “نوضّح صحة المعلومة وهي أن الفنانة شيرين تعاقدت مع إحدى الشركات على إنتاج ألبومات غنائية، واتفقت في العقد على أنه في حالة نشوب خلاف بينها وبين المنتج، تتم مراجعة الحسابات لتخيّر بين سداد الحد الأدنى المتفق عليه المضمون أو تصوير فيديو كليب”.

ولفت: “ومفاد ذلك أن غاية ما للمنتج الذي خالف الالتزام العقدي مع الفنانة شيرين، وهو الحصول على أحد هذين الأمرين، وليس بينهما أن يحصل على حقوق استغلال الألبوم الجديد”.

وذكر: “ونهيب بوسائل الإعلام عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة، لأن من سرّب الخبر المكذوب تجاهل أننا بصدد عقد لا توقع فيه جزاءات جنائية أبدا”.

وأخيرا: “وتؤكد الفنان شيرين لجمهورها حرصها على أن يكون ألبومها متفقا مع توقعاته وبأعلى مستوى فني، لأنها تحترم جمهورها، وتترك مزاعم المنتج لينظرها القضاء”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق