سياسة

محامي هشام جنينة يكذب الباز: تصريحات موكلي لم تكن تحت تأثير المهدئات

محامي هشام جنينة يكذب تصريحات الباز

زحمة

كذّب علي طه، محامي هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، تصريحات الإعلامي محمد الباز، التي ادعى فيها الباز، أن “محامي جنينة أكد أمام المدعي العام العسكري أن موكله عندما أجرى هذا الحوار المثير للجدل كان تحت تاثير المهدئات والمسكنات، ولم يكن في حالة ذهنية لائقه ولم يكن مسيطرًا على ما يقوله”.

ونشر محامي هشام جنينة، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تصريحات الباز، معلقًا عليها بـ”كفي كذب وافتراء، الإعلام يفقد مصداقيته بمثل هذا التحريف المتعمد ، فلم يحدث أن صرحت بهذا الهراء”.

وأضاف طه “القضية قيد التحقيق ولا يسمح لأحد الاطلاع عليها والنيابة العسكرية أمينه عليها ولا يمكن أن تكون قد سربت ما بها من تحقيقات. والأولى إذا سمح لأحد بالتصوير أو النسخ فأنا فقط وهذا لم يحدث حتي الآن. ونعلم أن هذا المذيع يتحدث وهو يعلم أنه لن يسمح الإعلام لنا ببيان كذب حديثه”.

وكان الإعلامي، محمد الباز، قد خرج بتلك التصريحات خلال برنامج ” 90 دقيقة المذاع علي فضائية “المحور”.

وأضاف الباز، “وكأن المحامي قال إن جنينة قال أي كلام. هلفطة. وتشفع المحامي للنيابة: شوفوا في التسجيل شكله إزاي. ولم يكن يعرف أن الحوار تم تسجيله بالفيديو”.

يشار إلى أن النيابة العسكرية كانت قد قررت حبس هشام جنينة 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية التي باتت تعرف إعلاميا بـ”وثائق عنان”. بينما أخلت سبيله بكفالة 15 ألف جنيه على ذمة اتهامه بتشويه سمعة الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة السابق؛ إذ تقدم «عنان» بنفسه ببلاغ إلى المدّعي العام العسكري، عقب التصريحات التي أدلى بها رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، وقال إن الفريق المستبعد من الترشح لانتخابات الرئاسة، والمستدعى من قبل النيابة، بحوزته وثائق تدين نظام الحكم إبان ثورة 25 يناير.

وكان الجيش أصدر بيانا، مساء الإثنين، أعلن فيه أنه سيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية حيال ما صرح به هشام جنينة بشأن احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد عنان.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق