ثقافة و فنسياسة

محامي إٍسلامي: أبلغت ضد “الملحد المرتد” سيد القمني..والنائب العام يحيل البلاغ لأمن الدولة

محامي إٍسلامي: أبلغت ضد “الملحد المرتد” سيد القمني..والنائب العام يحيل البلاغ لأمن الدولة

زحمة

تقدم محامي الإسلاميين خالد المصري ببلاغ إلى النائب العام ضد الكاتب والمفكر سيد القمني يتهمه فيه بازدراء الأديان وسب الذات الإلهية وذلك خلال ندوة نظمتها جهة بلجيكية

وقال المصري أن النائب العام أحال البلاغ إلى نيابة أمن الدولة للتحقيق فيه

المحامي خالد المصري

وكتب المصري على صفحته على موقع التواصل فيسبوك :

تقدمت اليوم ببلاغ رسمي للنائب العام ضد الملحد المرتد سيد القمني حمل البلاغ رقم 10856 لسنة 2016 عرائض النائب العام وتم تحويل البلاغ لنيابة أمن الدولة لمباشرة التحقيق ضد هذا الشخص بتهمة ازدراء الأديان.

تقدمت مع البلاغ باسطوانة مدمجة تحتوي على ندوة كاملة كان الملحد القمني ضيفها في منظمة بلجيكية ملحدة إسمها ‘آدهوك’ صال فيها وجال سبا للذات الإلهية وللنبي صلى الله عليه وسلم وللإسلام بل ودعا الدول الغربية لاحتلال مصر.

احتوى البلاغ تفريغ كامل للندوة وكل ما دار فبها ويبدو ان الملحد القمني كان في قمة نشوته فذكر أسماء إعلاميين وفنانيين يعرفهم بالاسم كانوا بيسكروا معاه في بيته حتي الصباح وهذا نداء لكل هؤلاء المرتزقة لو وجدت من يدافع عنه وعن كفره بعد حبسه ان شاء الله وتحويله للمحاكمة لن ارحمه وهفضحه.”

سيد القمني

وعلى الناحية الأخرى ناشد  الباحث سيد القمني  زملائه و”أبنائه وبناته ” الاستعداد لمعركة “حامية الوطيس”، وقال إنه يقبلها شرط علنية المحاكمات، وكتب القمني عبر صفحته الرسمية :

 

الى زملائي وزميلاتي وأبنائي وبناتي ، رفع الدعوى ضدي في نيابة أمن الدولة يستدعيكم كل منكم في موقعه وكل واستطاعته وممكناته ، إذا بدأت فعلا فستكون حامية الوطيس وسيخسرون الكثير بشرط علنية المحاكمات ، وغير ذلك ستكون مكيدة لن أقبلها ، كل شئ في العلن ، مغطى بشكل إعلامي متوازن ، ولو حدث هذا فلا شئ جديد عندهم ليقولونه ، أنا من لديه الجديد بالحجج والبراهين وليس عندي أي بطحة على راسي استتر منها ، ولدي أيضا أنتم أينما كنتم فهي معركتكم جميعاً ومعركة وطن يضيع من بين أيدينا
الحاضر يبلغ الغايب استعنا على الشقى بالعقل والمعرفة وحقوق لن نفرط فيها.

..

وأصدر الحزب العلماني المصري بيانا يدين فيه “محاولة تكميم القمني” وكذلك الحملة الإعلامية الأخيرة على دكتورة نوال السعداوي، وطالب فيه بإسقاط قانون ازدراء الأديان

 

مقالات ذات صلة

إغلاق