ثقافة و فن

محامي أمبر هيرد: جوني ديب يواصل الإساءة لزوجته السابقة

ادعاءات زوجته تحولت من "السندريلا إلى كواسيمودو"

ترجمة: رنا ياسر
المصدر: Daily Mail 

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن محامي الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، انتقد الحوار الذي أجرته معه مجلة “جي كيو” الأمريكية، والتي أنكر فيها الممثل الإساءة إلى زوجته السابقة، هيرد، واصفًا إياها بأنها “شائنة”.

ففي أول مقابلة له حول زواجه “غير المستقر” حسب وصف الصحيفة البريطانية، صرح ديب أن ادعاءات زوجته السابقة حولته من “شخصية السندريلا إلى شخصية الوَحش كواسيمودو” في  هوليوود.

ونقلت “ديلي ميل” تصريحاته التي صرح بها للمجلة الأمريكية، قائلاً فيها إنه شعر بأن الناس ينظرون إليه بصورة مختلفة بعد أن زعمت هيرد بأنه هاجمها بعنف في بنتهاوس في لوس أنجلوس، ولكنه ينكر ذلك.

وعلى إثر ذلك، اتهم محامي هيرد، جوني ديب، قائلاً: “إنه يواصل بشكل مُخزي إساءته النفسية لها”، مُضيفًا أنه “من المخزي أن مجلة جي كيو لا تتتحدث مع أي من الشهود على إساءة ديب لهيرد قبل نشر حوارها معه”.

وقال المحامي: “إذا كانت المجلة أجرت تحقيقًا أساسيًا لتنشر تصريحات جوني ديب، عليها أن تُدرك على الفور بأن تصريحاته غير صحيحة تمامًا”.

فقد اتهم  بيان محامي هيرد، ديب، بتجاهل اتفاق الخصوصية بين الزوجين، وأشار البيان إلى موقف ديب الذي  يرفض السماح لهيرد بالرد على مزاعمه التي “لا أساس لها من الصحة”، على الرغم من مطالبته بالسماح لها بالرد عليه عدة مرات.

كسر جوني ديب صمته لغلاف القصة التي نشرتها مجلة “جي كيو”، وقال للمجلة إن السنوات الثلاث الماضية: “شعرت بسوء الموقف الذي سبب الضرر لي”.

وفي سياق آخر، أشارت “ديلي ميل” إلى أنه في  أثناء الحوار الاستثنائي الذي أٌجري معه، اتهم ديب مواليو السلطة في هوليوود في أثناء “محاولتهم لإسكاته” وقال إنه مستعد أن يوقف عمله إذا استمر ما اسماه “بالتآمر ضده”.

وأصر  الممثل الأمريكي أن الحقيقة ستتضح في النهاية وسمعته كبطل هيوليوود ستُرد له من جديد.

جوني ديب، الممثل الأمريكي، والممثلة آمبر هيرد التي تبلغ من العمر 32 عامًا، تم طلاقهما في يناير عام 2017  وبعد ذلك اتهمته طليقته آمبر هيرد بضربها وظهرت في الإعلام بكدمات على وجهها.

فضلاً عن قضية ضربه لمدير التصوير في أثناء تصوير فيلمه “سيتي أو لايس”، كما قيل أنه كان سكران طوال تصوير  الجزء الخامس من “قراصنة الكارييبي”، في حين قال نجم قراصنة الكاريبي إنه شعر بأن سمعته تتدهور لأن زواجه الفاشل أصبح أكثر علانية.

.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق