أخبار

محامو المُتهم بقتل أسقف “أبومقار” ينسحبون مِن الدفاع عنه

قضية الراهب أشعياء المقاري والأنبا إبيفانيوس

الوطن

تراجع المحاميان كيرلس سامي ومحمد رمضان، الموكلان للدفاع عن المتهم وائل سعد تواضروس، الراهب المجرد أشعياء المقاري، في قضية قتل رئيس دير أبومقار في وادي النطرون الأنبا إبيفانيوس، 29 يوليو الماضي، داخل الدير، وأعلنا انسحابهما من القضية.

وكتب المحامي محمد رمضان، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن زميله كيرلس سامي أخبره بالانسحاب من القضية، وأنه بالتالي لا توجد له تواصل بالقضية التي كان يتابعها عن طريق زميله كيرلس.

ولم يكشف المحامي كيرلس سامي عن أسباب انسحابه من القضية، رغم أنه حاول التشكيك خلال الأيام الماضية في صحة اعترافات المتهم بقتل رئيس الدير، وطالب بعرض موكله على الطب الشرعي بحجة تعرضه للإكراه البدني للاعتراف، وطعن في صحة التحقيقات.

وحددت محكمة الجنايات حددت 23 سبتمبر الجاري، لنظر أولى جلسات القضية، المتهم فيها إلى جانب أشعياء، الراهب فلتاؤس المقاري، والتي احتوت التحقيقات فيها على اعترافات المتهم “أشعياء” بمحاولة القتل، وتورطه في مخالفات مالية داخل الدير، ووجود خلافات بينه وبين رئيس الدير القتيل، فضلا عن تورطه في مخالفات جنسية مع سيدات إحداهن حملت منه سفاحا، وهي مخالفات لقوانين الكنيسة ونذر الرهبنة القبطية التي تتطلب “الطاعة والتبتل الطوعي والفقر الاختياري”.

كان المحامي أمير نصيف انسحب عن الدفاع عن المتهم، قبل المحاميْن بعد قرار النيابة العامة بتوجيه الاتهام للراهب المجرد وشريكه رسميا بقتل رئيس الدير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق