أخبارسياسة

محافظ المنوفية المُتهم بالرشوة: جميع أعمال المحافظة مُسندة إلى جهة سيادية

 

تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق و2 آخرين في قضية رشوة

هشام عبدالباسط- محافظ المنوفية السابق

المصدر: الشروق- اليوم السابع

قرّرت محكمة جنايات الجيزة، اليوم السبت، تأجيل أولى جلسات محاكمة هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية السابق، و2 آخرين في اتهامهم بتقديم وتقاضي رشوة، لجلسة 7 يوليو لطلبات الدفاع.

من جانبه، نفى هشام عبدالباسط، الاتهامات التي وجّهتها له النيابة العامة في أولى جلسات محاكمته، وقال للمحكمة إن “جميع الأعمال محل الاتهامات جرى التعاقد عليها بين المحافظة وجهاز سيادي، وكل المبالغ التي صرفها كانت للجهة المسند إليها”، مشيرًا إلى أن المتهم عاصم أحمد فتحي “مقدم الرشوة”، كان يأتي للمحافظة عن طريق الجهة المسند إليها، كأحد فريق العمل.

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، أمر بإحالة هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية، ومتهمين اثنين آخرين، إلى محكمة جنايات القاهرة لاتهام الأول بصفته موظفا عموميا طلب وحصل على مبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحب شركة مقاولات، بواسطة آخر، بلغ إجماليها 27 مليونا و450 ألف جنيه، مقابل إسناد أعمال عدد من المشروعات التي تجريها المحافظة وتسهيل استلام الأعمال وسرعة صرف المستخلصات المالية المستحقة عنها.

وكان المتهمون جميعا محبوسين احتياطيا على ذمة القضية التي أشرف على التحقيقات فيها المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، والمتهمان اللذان أحيلا إلى المحاكمة الجنائية إلى جانب محافظ المنوفية، هما: أحمد سعيد مبارك “الوسيط في تقديم الرشوة”، وعاصم أحمد فتحي “مقدم الرشوة”.

وثبت من التحقيقات والتسجيلات للمحادثات الهاتفية واللقاءات المصوّرة، والمأذون بها مسبقا من نيابة أمن الدولة العليا -وترأس فريق المحققين فيها المستشار محمد وجيه المحامي العام الأول بالنيابة، وباشرها المستشار أسامة سيف الدين رئيس النيابة- قيام محافظ المنوفية المتهم -نفاذا لاتفاق الرشوة بينه والمتهمين الآخرين- بإسناد مشروعات إنشائية لإحدى الشركات الحكومية، والتي استعانت بدورها بشركة المتهم الثاني عاصم فتحي كمقاول لها من الباطن في تنفيذ تلك المشروعات.

كما فوضت الشركة الحكومية المتهم الثاني عنها في صرف مستحقاتها المالية، وتوسط المتهم الثالث أحمد سعيد في تقديم مبالغ الرشوة إلى المتهم الأول “المحافظ” نقدا وعينا، عبر شراء عدد من السيارات وتجديد وتأثيث وحدتين سكنيتين في منطقة المهندسين وأخرى في محافظة الإسكندرية.

وفي يناير، ألقي القبض على محافظ المنوفية في كارفور إسكندرية الصحراوي في مدينة السادات في محافظة المنوفية، وبحوزته مبلغ 2 مليون جنيه، وتم القبض على اثنين من رجال أعمال متهمين بالأمر، وأضافت المصادر أن إجراءات القبض على محافظ المنوفية تمت عقب بلاغ مقدم من أحد العاملين السابقين بديوان عام محافظة المنوفية، علاوة على وجود تسجيلات للعديد من المكالمات الهاتفية التي تمت بين المحافظ واثنين من رجال الأعمال.

ولعبت الزوجة الثانية للمحافظ -التي تعمل بهيئة الرقابة الإدارية- دورا كبيرا في الإيقاع بالمحافظ، بعد أن تزوج من ثالثة قرابة الخمسة أشهر، وأدلت بمعلومات تفيد تورط زوجها المحافظ في قضايا فساد، وأخبرت رجال الرقابة الإدارية بتحركاته وخطوط سيره، وظلت على هذا الوضع طيلة الأربعة أشهر الماضية، حتى تم القبض على المحافظ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق