سياسة

الأحد المقبل.. مجلس النواب يناقش اتفاقية التنازل عن تيران وصنافير

لجنة الشئون الدستورية تعقد أولي جلساتها لمناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية 

نشر النائب البرلماني هيثم الحريري دعوة من لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، تدعو أعضاء اللجنة لحضور ثلاثة اجتماعات تبدأ من يوم الأحد المقبل لمناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تنص على تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلي السعودية.

وتقرر بدأ أول اجتماع في الثانية عشر من ظهر يوم الأحل المقبل 11 يونيو، ثم اجتماعيين آخرين يومي الاثنين والثلاثاء 12و 13 يونيو.

يذكر أن المحامي الحقوقي خالد علي أقام قبل يومين دعوي قضائية أمام محكمة القضاء الإداري؛ لإلزام رئيس الجمهورية بحل مجلس النواب وفقًا للمادة 137 من الدستور ووقف جلساته؛ لتمثيله خطرًا على الأمن القومي المصري وسلامة أراضي البلاد؛ لإقدامه على مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، بالمخالفة لحكم قضائي بات من المحكمة الإدارية العليا ببطلان التنازل عن جزيرتي «تيران وصنافير».

وصباح اليوم الخميس، أعلن 46 حزبا وحركة وشخصية بينهم سياسيون وإعلاميون ، في بيان أنهم سيتصدون بكافة السبل السياسية السلمية والدستورية لمناقشة مجلس النواب لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، لما ما تمثله هذه الاتفاقية من  عدوان على الدستور والقانون وإهدار لأحكام القضاء وتغول غير مسبوق لإرادة السلطة وأجهزتها على كافة المؤسسات. ودعا الموقعون كل المواطنين للعمل للتحرك بكل السبل السلمية والدستورية المتاحة لإسقاط الاتفاقية، كما أعلن الموقعون عن  مؤتمر صحفي يوم الأحد القادم للإعلان عن خطواتهم التصعيدية للتصدي للاتفاقية.

ومن بين الأحزاب الموقعة على البيان حزب التحالف الشعبى الإشتراكى، وحزب الدستور، وحزب تيار الكرامة، وحزب مصر القوية، الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي، حزب العيش والحرية “تحت التأسيس”.

كما أعلن تكتل “25- 30” البرلماني في بيان عن رفضهم لمناقشة الاتفاقية داخل البرلمان، ليس لأن الأرض المصرية لا يجوز النقاش في التنازل عن جزء منها وحسب، ولكن أيضا إحتراما لدولة القانون، ولمبدأ الفصل بين السلطات، وإحتراما لحجية أحكام القضاء الذي فصل في هذه الإتفاقية وحكم بإلغائها واعتبارها والعدم سواء.

وفي يناير الماضي، حكمت المحكمة الإدارية العليا  برفض الطعن المقدم من الحكومة المصرية، على بطلان اتفاقية ترسيم الحدود، مع الحكم بتأييد مصرية جزيرتي “تيران وصنافير”.

مقالات ذات صلة

إغلاق