منوعات

مجلة أسترالية رفضت نشر عرض “زواج مثلي” فَسَحَبَ المُعلنون رعايتهم

وتوقّفت إصدارات المجلة..

المصدر: nationmultimedia

أُغلقت مجلة زواج أسترالية رائدة بعدما تخلّى عنها المُعلنون لرفضهم عرض أزواج مِن نفس الجنس، وذلك بعد عام واحد مِن تغيير قوانين الزواج في البلاد.

وقال مُؤسِّسا مجلة “وايت” المسيحيان، لوقا وكارلا بوريل، إنهما لم ينشرا حفلات زواج مثلي الجنس في مجلتهما، لأنهما “ليست لديهما الرغبة في خلق حرب اجتماعية أو سياسية أو قانونية”.

وقال الزوجان إنهما استُهدفا من قبل النشطاء بسبب موقفهما، ونتيجة لذلك قام العديد من المعلنين بسحب رعايتهم، مما جعل نشراتهما “لم تعد مجدية اقتصاديا”.

وصوَّت النواب الأستراليون، أواخر العام الماضي، لصالح تغيير قانون الزواج بعد عقود من التقاعس وسط الجدل السياسي، وجاء هذا التحول بعد تصويت في جميع أنحاء البلاد دعما لتشريع زواج المثليين.

وشارك نحو 80% من الناخبين المؤهلين في الاستطلاع، واختار 62% ممن صوّتوا “نعم” في صناديق الاقتراع.

ولاسترضاء الجناح اليميني من الائتلاف الحاكم المحافظ، كلّفت الحكومة بتقرير بشأن الحماية الدينية، وتمّ تسريب أجزاء من المراجعة التي دعت المدارس الدينية إلى السماح للتمييز ضد الطلاب المثليين، في الشهر الماضي.

وأثار ذلك ردة فعل شعبية، وقاد الحكومة إلى تقديم مشروع قانون لمنع التمييز القائم على الجنس في المدارس.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق