منوعات

متى تنهار الصداقة؟.. 6 علامات

هذه العلامات تخبرك أن عمر الصداقة انتهى

 

Huffingtonpost- جينيفر تواردوسكى

ترجمة دعاء جمال

تعلمت من خبرتي أن الصداقات تميل بشكل طبيعي للمرور بمراحل مختلفة. وكأصدقاء تكونون مقربين للغاية فى مرحلة ما ويخبر بعضكم البعض كل شىء، لكن بعد عدة سنوات، تلتقون وتتبادلون الحديث مرة كل فترة طويلة.

هناك العديد من الأسباب لتلك التغيرات التى تطرأ على ديناميكية الصداقة.. مثلاً، أحدهم يتزوج بينما الاخر مازال عازبا، أو أن أحدهم اتخذ مساراً مهنياً مختلفاً تماماً عن الاخر، أو أن يصبح أحدهم على أطفال بينما الاخر ليس لديه وهكذا.

ورغم أن تلك التغيرات قد تضايق أحد الصديقين أو كليهما، إلا أنه تغيير طبيعي وصحى بين الأصدقاء. كلنا نكبر ونتطور كأفراد، لذا قد لا نهتم الآن بالأشياء التى كنا نهتم بها سابقاً.

بغض النظر عن كل ما سبق، هناك بعض لحظات الحياة التى يحين فيها وقت الانفصال عن صديق. وعندما نجد أنفسنا نتساءل عن وجوب الإنفصال عن صديق، يكون اتخاذ هذا القرار أمر صعب للغاية. لذا، أضع هنا ست علامات تشير إلى أن لحظة الانفصال عن أصدقائك قد حانت:

1. ينتقدونك: هل ينتقدون طريقة ارتدائك لملابسك؟ هل يحبطونك لعدم إنجاز أمر ما بشكل “كامل”؟ وهل يتحدثون عنك بسوء أمام أشخاص أخرين؟

2. يريدون “منافستك” بدلاً من دعمك: هل يرددون تعليقات توضح كيف ” قاموا بالأمر بطريقة أفضل منك”؟ هل تمكنوا من إنجاز أمر ما، ثم يحبطونك لعدم تحقيقك نفس الأمر؟ هل يحاولون ممارسة نفس هواياتك أو اهتماماتك في محاولة لـ”هزيمتك” بطريقة ما؟

3. يستخدمونك: هل يطلبون منك دائماً أن تسدي لهم صنيعا؟ هل هم مدينون لك ببعض المال، لكنهم يستمرون في تقديم الأعذار كى لا يردون المبلغ؟ هل يأتوك دائماً باحثين عن المساعدة لكنك لا تجدهم أبداً عندما تحتاج لمساعدة؟

4. يحاولون التقرب من شريكتك السابقة أو مواعدتها دون مناقشتك أولا: أفعال كتلك تعكس مدى تقديرهم الحقيقى لصداقتكم.

5. يكذبون عليك.. كثيراً: القليل من الأكاذيب الصغيرة أمر بسيط، لكن عندما يتكرر الكذب بشكل كبير، فإن ذلك يؤثر سلبا على صدق علاقة الصداقة بينكما. إذا كنت من النوع الذى يقدر الصراحة، والحساسية وعمق العلاقة مع أصدقائك، فإن الصديق الكاذب لن يساعدك على ذلك.

6. لا يدعمونك بصدق. عندما تمر بوقت عصيب، هل تجدهم بجانبك؟ هل يستمعون إليك باهتمام؟ هل يدعموك لتحقيق أهدافك؟ هل “يشجعوك” فى جهودك ويسألون عن أحوالك؟

أخيراً، أسال نفسك الأسئلة التالية: لماذا أصادق هذا الشخص؟ ماذا أكسب من صداقتى معه؟ وما المتعة التى أشعر بها عبر صداقتى لهذا الشخص؟

إذا لم تستطع حقاً الإجابة عن تلك الأسئلة، ووجدت واحدة أو كل العلامات الست في أحد أصدقائك، إذاً فالانفصال عنهم أمر صحيح تماما.

فى النهاية، تذكر ذلك: صداقاتناا انعكاس لكينونتنا. وبينما نكبر ونتطور كبشر، ندرك أن بعض جوانب شخصيتنا لم تعد تخدمنا. ونتيجة لذلك، قد نجد أنفسنا فى حاجة إلى أن نترك بعض الأصدقاء يبتعدون عنا. وقد يتضمن خلق بعض المساحة لنعطى أنفسنا المساحة الكافية لننمو أو قد تتطلب الأمر حاجتنا لوضع حدود لأنفسنا و”الانفصال” عن ذلك الصديق. اختر أيا من الطريقتين، فكلاهما جوانب طبيعية لنمونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق