سياسة

“مباراة الأزمة”.. تطورات دبلوماسية سريعة بين العراق والجزائر

بعد هتافات “مسيئة” في مباراة كرة قدم.. العراق يستدعي سفير الجزائر في بغداد

وكالات

استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الجزائري في بغداد لبحث حادثة هتف خلالها مشجعون جزائريون بشعارات وصفت بأنها مسيئة للعراق وتمجد الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مباراة لكرة القدم بين فريقين للبلدين.

واستنكرت الوزارة سلوك بعض المشجعين الجزائريين خلال مباراة الإياب لفريق القوة الجوية العراقي، مساء الأحد، في مواجهة مضيفه اتحاد العاصمة الجزائري ضمن مباريات الدور 32 لبطولة الأندية العربية.

وبعد حوالي 75 دقيقة من بدء المباراة، انسحب الفريق العراقي من المباراة بعد أن هتف مشجعون جزائريون بهتافات مؤيدة لصدام حسين، وبشعارات مناهضة للشيعة، بحسب ما ذكرته مواقع إخبارية عراقية.

وأرجع فريق القوة الجوية العراقي سبب انسحابه – بحسب ما أفادته به وسائل إعلام محليه – إلى ترديد الجماهير الجزائرية في قلب ملعب عمر حمادي بالعاصمة الجزائرية ما وصفه الفريق “بشعارات طائفية” ضد الشعب العراقي.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية بأن السفير العراقي في الجزائر توجه إلى غرف تغيير ملابس الضيوف ليقنع الفريق بالعودة دون جدوى.

ويعتبر فريق القوة الجوية العراقي – بهذا الانسحاب – خاسرا بثلاثة أهداف كعقوبة، في حين كانت المباراة بنتيجتها الأصلية تشير إلى تقدم الفريق الجزائري بهدفين نظيفين بعد أن تغلب في مباراة الإياب بهدف وحيد.

وقال أحمد محجوب، المتحدث باسم الوزارة، إن الهتافات آذت “العلاقات الأخوية العميقة بين البلدين الشقيقين”.

ومن المقرر أن تطلع اللجنة المنظمة للبطولة على تقرير حكم المباراة، قبل أن تصدر قرارها النهائي، بشأن فرض عقوبات على الفريقين.

في السياق، أعلنت قناة العراقية، شبه الرسمية، اليوم الاثنين، مقاطعتها أخبار الأندية الجزائرية، لحين اعتذار جمهورها عن الإساءة لوحدة العراق. وفي خبر عاجل بثته القناة الممولة من الدولة العراقية، قالت: “ستقاطع شبكة الإعلام العراقي أخبار الأندية الرياضية الجزائرية لحين اعتذار جمهورها عن الإساءة لوحدة العراق”.

بدوره، أصدرت وزارة الشباب والرياضة العراقية بيانا شديد اللهجة، طالبت فيه نظيرتها الجزائرية بأن يكون صوتها حاضرا بقوة لإدانة ما حدث في المباراة وتقديم الاعتذار لبعثة القوة الجوية على خلفية أحداث مباراة الأمس، وذلك وفقا لموقع “السومرية نيوز” العراقي.

من جانبه، لوح رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبد الخالق مسعود، بالاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد العربي، فضلا عن انسحاب الأندية العراقية من البطولة العربية في حال لم يتخذ الاتحاد العربي قرارا يعيد احترام الكرة العراقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق