ما وراء الصعود السريع لولي العهد السعودي وانتزاعه غير المسبوق للسلطة

ما فعله ولي العهود لينتزع نفوذاً غير مسبوق




 

تقرير لبيزنس إنسايدر

سرعان ما أصبح الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي قوة ضاربة في المملكة وواحداً من أهم الرجال النافذين في العالم. أثر الأمير البالغ 32 عاماً في النظام العسكري والاقتصادي، كما والسياسة الخارجية، وحتى في مظاهر الحياة الثقافية والدينية اليومية.

ويرى المحللون أنه الذراع المحرك لحملات مكافحة الفساد الأخيرة كذلك. يدمج ولي العهد السلطات بطريقة لم تشهدها المملكة من قبل.  وهذه أهم ملامح الأمير الذي يمكنه إعادة تشكيل الشرق الأوسط.



 

لا يعرف الكثير عن حياة الأمير في صغره. هو الإبن الأكبر لزوجة الملك سلمان الثالثة وقضى أغلب حياته متتبعاً خطى أبيه.

 

في مقال نشرته النيويورك تايمز، كان صعود محمد غير توقعاً، مع الوضع في الاعتبار السيرة الذاتية المميزة لإخوته الثلاثة الأكبر غير الأشقاء، والمناصب الحكومية التي شغلوها جميعاً.

 

نال الأمير شهادة الحقوق من جامعة الملك سعود بالرياض، وخدم في عدة مواقع استشارية لوالده. وجاء في تقرير النيويورك تايمز أنه يحب الرياضات المائية ومنتجات شركة أبل، واليابان بلده المفضل حتى أنه قضى فيها إجازة زواجه.

رغم انعدام خبرته كان دائماً متطلعاً لمنصب في السلطة. قال مصدر مقرب من العائلة ” كان واضحاً أنه يخطط لمستقبله على الدوام وكان شديد الحرص على وجاهته فهو لا يدخن ، لا يشرب الكحول، ولا يسهر كثيراً” .  وعلى الرغم من ذلك،يبدو تهور الأمير أحياناً فقد  اشترى يخت “سيرين” بقيمة 500 مليون يورو، بعد إجازة قضاها على متنه في جنوب فرنسا.

اقرأ ايضاً :   بدء محاكمة مرسي في "وثائق قطر".. أخبار النهاردة فى 30 ثانية

تصدر الأمير سلمان العناوين حين عينه أبوه وزيراً للدفاع في يناير 2015 بعد توليه الملك خلفاً للملك عبدالله.  كان في التاسعة والعشرين حين تولى المنصب و مازال بعد بلوغه الثانية والثلاثين أصغر وزير دفاع في العالم. ولهذا كان العنصر المحرك لحرب السعودية على الحوثيين في اليمن.

كما لا يخفى دوره في تحركات الخليج في عزل قطر. ورغم أنه لا توجد أدلة على ذلك بعد، فإن الأصابع تشير إلى دور كبير للأمير في استقالة رئيس وزراء لبنان، سعد الحريري هذا الأسبوع.  وكل من هذه التحركات يمكن النظر لها كجزء من حملة أكر تزيد الضغط على عدوة المملكة اللدود ” إيران”.

ويتولى الأمير إدارة شركة ارامكو السعودية للبترول بجوار حقيبة وزارة الدفاع.

وفي عام 2016 أعلن الأمير خطة اقتصادية طويلة المدى أطلق عليها ” 2030 رؤية” تهدف إلى إنهاء اعتماد المملكة الاقتصادي على عائدات النفط. كما أعلن في أكتوبر الماضي، عن مشروع ” نيوم “وهو مدينة ضخمة تعمل بالكامل بالطاقة المتجددة بقيمة 500 مليار دولار.

وتصدر الأمير العناوين من جديد بعد إعلانه خوض حرباً اجتماعية نحو ما أسماه ” العودة للإسلام المعتدل”. ويرى أنه وراء القرار التاريخي بالسماح للمرأة بالقيادة.

ومع اكتسابه مزيداً من النفوذ بدأ بتحييد بعض العناصر النافذة على الساحة السعودية. أولها كان الأمير محمد بن نايف كان ولي العهد ووزير الداخلية حتى يونيو 2017 تاريخ تولي محمد بن سلمان.



ومن أهم الأسماء التي أزيحت في حملات مكافحة الفساد الأخيرة الأمير متعب بن عبدالله رئيس الحرس الملكي. و بإزاحة هذين الرجلين يتحكم بن سلمان
في القطاعات الثلاث للأمن السعودي ( وزارة الدفاع، والداخلية، و الحرس الملكي) في دمج للسلطات لم يشهد من قبل.

اقرأ ايضاً :   البرادعي: هكذا نكون "دولة" والدستور مافيهوش "زينب"




 

وبدأ ولي العهد بتقوية الروابط مع الولايات المتحدة مبكراً، فقد كان ثاني مندوبي الملك سلمان إلى الولايات المتحدة حين انسحب العاهل السعودي من
قمة الخليج 2015 .

“صدمنا الأمير محمد بمعرفته وذكائه الواسعين، إنه أكثر حكمة من سنواته بكثير” الرئيس السابق أوباما متحدثاً عن الأمير في لقاء بقناة العربية.



وبدأ بتقوية الأواصر مع الإدارة الجديدة للرئيس ترامب أيضاً في بداياتها. كما والتقى مراراً بوزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس. و يشار كذلك إلى صداقته مع صهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر.


حين يتوفى والده الملك سلمان، سوف يكون الأمير محمد بن سلمان  حاكماً لم تشهده المملكة من قبل، ملك صغير السن يستمر حكمه لسنوات طويلة.

مي عبدالغني

مي عبدالغني