سياسة

ما هو شكل الحياة الجنسية “الطبيعية”؟

ما هو شكل الحياة الجنسية الطبيعية؟

هل هناك شكل (طبيعي) للحياة الجنسية عند غالبية البشر؟

تكشف لنا “بي بي سي” عن أطياف واسعة من الرغبات والسلوكيات الجنسية المختلفة.

03-diabetes-sex-life-nerve-damage

بي بي سي فيوتشر– كتب David Robson– صور لـOlivia Howitt

ترجمة- فاطمة لطفي

دعنا نواجه هذه الحقيقة، الحياة الجنسية للبشر هي أمر غاية في التعقيد. هناك عدد مختلف من الميول الجنسية، بعدد نكهات الطعام المختلفة -تختلف كاختلاف أذواقنا في الطهي- وتتباين من بلد لآخر، من شخص لشخص، وتختلف يومًا بعد يوم.

لهذا السبب، محاولة التوصل لتوصيف ما هو “الطبيعي” في الحياة الجنسية هو خطأ كبير. التفاوت والتنوع بين الناس هما أمران عظيمان، ولا يمكن لإحصائية واحدة أن تكشف عن كيفية شعور أغلبية الناس في أثناء ممارستهم حياتهم الجنسية. لذا قامت (بي بي سي فيوتشر) بالنظر داخل بيانات من مصادر مختلفة بين علم النفس والجنس ومجلة الطب الجنسي ودراسات في الولايات المتحدة وكندا، لتصل إلى فهم واضح للحياة الجنسية، بداية من كم عدد المرات التي نحتاج فيها بالفعل إلى ممارسة الجنس، إلى ما نقوم به بالفعل في أثناء الممارسة نفسها.

لسنا بحاجة للقول إن استطلاعات الرأي المتعلقة بالسلوك الجنسي عمومًا لا يعول عليها نظرًا لأن حديث كهذا عن الجنس ما زال من الأمور المحظورة، حيث إن المشاركين لن يفصحوا عن الحقيقة كاملة، بل ربما يحتاجون أن ينمقوا إجاباتهم مع بعض الاستعراض والتباهي. لذا هذه الإحصائيات ليست الحقيقة المطلقة، لكن يمكن النظر إليها كمؤشر عام يمنح دليلا لتأريخ الحياة الجنسية لمجموعة من الأشخاص في القرن الحادي والعشرين.

p03jw4zy
(كم مرة نحتاج إلى أن نمارس الجنس؟ ليس كل الأشخاص يشعرون بالرغبة الجنسية. بين 4% و3% من الرجال والنساء هم عديمو الرغبة الجنسية)

أشار علم النفس والجنس إلى أن ظاهريا هو أمر صعب أن نضع قالبًا محددًا للميول الجنسية. تتفاوت تقديرات المثلية الجنسية من 1% إلى 15% بناءً على من تسأله. وكيف توجه سؤالك، وعما إذا كنت تحاول دراسة عامل الجاذبية، أو السلوك، أوالهوية ذاتها. ومع ذلك، أشارت بعض الدراسات الجديدة من مختلف أرجاء العالم إلى أن بعض الناس يفتقرون تمامًا إلى الرغبة الجنسية (وهذا لا يعني أنهم لم يحظوا بعلاقة جنسية في حياتهم من قبل). كما هو الحال مع الميول الجنسية الأخرى، معدل انتشارهم غير معروف (حوالي 1%) لكنّ هناك تزايدا في حركة الأشخاص الذين يفتقرون للرغبة الجنسية ويتباهون بهذا.

p03jw53d
(مع من نمارس الجنس؟ يشير علم النفس والجنس إلى أن 2% يمارسون الجنس مع “عاملات أو بائعات الهوى”، ونحو 9% يمارسونه مع معارف، و24% يمارسون الجنس مع شركاء عابرين في حياتهم، و53% يقومون بهذا في علاقة طويلة المدى)

كشفت دراسة في الولايات المتحدة عام 2009 في مجلة الطب الجنسي، أن هناك اعتقادا خاطئا أن معظم (العلاقات الجنسية العابرة) هو فقط مع أشخاص نقابلهم بشكل عابر، في الحقيقة أن الجنس يأتي في ظل جو كامل من الرسميات، وجنس الليلة الوحدة مع شخص عابر هو أمر نادر نسبيا. (رغم أن هذا يظهر جليا بين الشباب في مراهقتهم وعشرينيات عمرهم، كما أن هذه الأرقام لا تختلف كثيرا عن الأكبر منهم سنا حتى عام الستين)، بعبارة أخرى، الجنس بالنسبة إلى 50% من الناس هو أمر مُعقد وليس سهلا.

p03jw5n4
(كم مرة نمارس الجنس؟ نحو 18% لم يمارسوا الجنس أبدًا في العام الماضي، و8% مرة في العام، و28% من مرة إلى مرتين شهريا، و40% من مرة إلى ثلاث مرات أسبوعيا، ونحو 6.5% من أربع وأكثر مرة أسبوعيا)

هذه البيانات بناءً على عملية مسح في الولايات المتحدة شملت أكثر من 50 ألف مشارك فوق سن 18 عاما. ورغم أن معدل الممارسة الجنسية ينخفض مع التقدم في السن فإنه ربما لا يقل بنفس الدرجة التي قد نتخيلها. كشفت دراسة حديثة لمواطنين أكبر سنا تتراوح أعمارهم في السبعين عامًا أن على الأقل من 50% يمارسون الجنس أكثر من مرتين في الشهر، مع 11% يتمتعون بممارسة الجنس كل من أسبوع مرة. جاءت هذه البيانات من مؤشرات البحوث الاجتماعية وأرشيف السلوك الجنسي.

p03jw5zg
(كيف نمارس الجنس؟ لهؤلاء الذين تتراوح أعمارهم من 18 إلى 59 عامًا آخر مرة مارسوا فيها الجنس: نحو 86% من النساء و80% من الرجال يمارسون “الجماع المهبلي”، ونحو 67% من النساء و80% من الرجال يمارسون “الجنس الفموي”، و3.5 من النساء و9% من الرجال يمارسون “الجنس الشرجي”).

هذه الأرقام هي تبعًا لدراسة جرت على 2000 مشارك، لمشاركين تتراوح أعمارهم من 18 حتى 59 عامًا في الولايات المتحدة، والذين طُلب منهم أن يقولوا ما هي السلوكيات التي قاموا بها في آخر مرة مارسوا فيها الجنس، مصدر هذه الدراسة هو مجلة الطب الجنسي.

p03jw667

(كم تستمر العملية الجنسية؟ للأزواج ذوي الميول الجنسية الطبيعية تستمر من 15 إلى 30 دقيقة، وللنساء صاحبات الميول المثلية من 30 حتى 40 دقيقة، وللرجال المثليين جنسيا يستمر الجنس من 15 حتى 30 دقيقة).

على الرغم من أن النساء صاحبات الميول المثلية ذكرن أنهن يمارسن الجنس أقل من الرجال المثليين جنسيا أو الزوجين المتباينين جنسيا، لكنهن مع ذلك يستغرقن وقتا أطول في الممارسة الواحدة، وفقا لدراسة على الإنترنت في كندا والولايات المتحدة نشرت في المجلة الكندية للنشاط الجنسي الإنساني.

p03jw690
(كم منا يزيّف شعوره بـ”الرعشة الجنسية”؟ 50% من النساء يتظاهرن بهذا، و25% من الرجال).

كما أنه أمر شائع أن النساء هن اللاتي يتظاهرن بالشعور بـ(النشوة الجنسية)، لكن كشفت دراسة حديثة أن هناك عددا عاليا نسبيا من الرجال أيضًا يتظاهرون بـ(رعشة الجماع) في وقت معين خلال ممارستهم للجنس. يعود سبب هذا إلى أنهم ربما ليسوا في مزاج ملائم، لكن لا يريدون أن يحبطوا من معهم. رغم أنهم بهذا يخادعون أنفسهم أيضًا، مصدر هذه المعلومات هو مجلة البحوث الجنسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق