منوعات

ما تفعله بك “مشروبات الطاقة”

كيف يؤثر ” مشروب الطاقة” على صحتك؟

Qz- كورين بورتيل

ترجمة دعاء جمال

تقدم مشروبات الطاقة العديد من الفوائد. على سبيل المثال، مشروب (Jagermeister)، يملأ مثانتك، ويستحضر سحر سباقات الدراجات النارية، والتزلج على جليد جبل كبير، والرياضات المتطرفة الأخرى، التي لا تشارك فيها فعلياً.

لكن ماذا يحدث فعلياً في جسدك عندما يعبر هذا الخليط المكثف من الكافيين، والسكر وحمض التورين والمنشطات الأخرى؟

اجتمع فريق بحثي من عيادة “مايو” مؤخراً لمعرفة هذا.

على مدار يومين، أراد الباحثون من 25 شابا بالغا وصحتهم جيدة أن يشربوا 16 أوقية من مشروب الطاقة روك ستار ومشروب وهمي بنفس القيم لكن بدون المنشطات التى يحتويها مشروب روك ستار.

كتب مؤلف الدراسة في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أنهم وجدوا أن مشروب الطاقة رفع من ضغط الدم لدى المشاركين ومن مستويات هرمون التوتر أكثر مما فعل المشروب الوهمي. مثل تلك التغيرات تقرب مستهلكي مشروبات الطاقة من زيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب.

خلال 30 دقيقة من الاستهلاك، ارتفع ضغط الدم بنسبة 6.4% لمشروب روك ستار مقارنة بـ 1% للمشروب العادي. وارتفعت مستويات النورإبينفرين، هرمون التوتر والذي ينظم الاستجابة للقتال أو عدمه، 73.6% لروكستار و30.9% للعاديين.

بعدها وضع الباحثون تحديا جديدا أمام المشاركين في الدراسة، وطلبوا منهم أداء مهمات محفزة على التوتر، مثل حمل أوزان اليد، أو حل مسائل حسابية، أو وضع أيديهم في مياه باردة، ليروا إذا ما غيرت المشروبات ردة فعلهم تجاه الجهد الجسماني، الذهني أو الحراري، لكنها لم تفعل.

حذر المؤلفون من أن دراستهم استخدمت عينة صغيرة فقط، وبحثت في ماركة مشروبات واحدة. لكن كما أشارت عيادة “مايو” من قبل، إذا أردت حقاً دفعة طاقة، خذ في الاعتبار، النوم، التمرن وحمية غذائية صحية قبل احتساء عبوة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق