سياسة

ما الذي يجري في اليمن؟

باختصار: ما هي الأزمة اليمنية وأبرز القوى التي تحركها ؟  

 

استقال الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور  مساء اليوم الخميس، وسبق ذلك   تقديم  رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح استقالة حكومته إلى هادي قائلا إنه لا يريد الانجرار إلى “متاهة سياسية غير بناء

كان  الحوثيون “جماعة أنصار الله” قد أحكموا  سيطرتهم  على القصر الرئاسي اليمني في صنعاء عقب معارك مع الحرس الجمهوري، و تمكن مسلحوهم من القصر و فرضوا الحراسة على بواباته، وأصبحوا يتحكمون في الدخول والخروج.

ويقول الحوثيون وزعيمهم عبد الملك الحوثي أنهم لا يريدون تنفيذ “انقلاب على الرئيس اليمني، وأعلنوا بيانا يطالبون فيه بتنفيذ اتفاق “السلم  والشراكة

وفيما يلي تلخيص  لأهم عناصر الأزمة اليمنية والقوى المحركة لها  :

1-الحوثيون 

يتمركز الحوثيون في شمال اليمن و ينتمون لطائفة شيعية و هى اليزيديين. عقب الغزو الأمريكي للعراق استغل قائد الجماعة آنذلك حسين الحوثي الغضب و بدأ تمردا د ضد الرئيس عبد الله صالح. و قتل حسين في عام 2004 لكن رجاله في منطقة صعدة استمروا في القتال حتى وقف إطلاق النار في 2010. و اندمجوا في الحياة السياسية بعد الإطاحة بصالح.

– زعيم الحركة الآن هو عبد الملك الحوثي 33 عاماً.

– يمثل الشيعة الزيديون 30% من اليمن ، وترى المملكة العربية السعودية  أن الزيديين هم “أدوات إيرانية شيعية” على أرض اليمن.

عبد الملك الحوثي

2-الرئيس عبد ربه منصور هادي

هو نائب الرئيس السابق على عبد الله صالح و تولى الرئاسة عام 2012 ، وصف  تقرير للإذاعة الوطنية العامة الأمريكية،  الرئيس اليمنى بالضعيف و ذكر أنه لم يكن قادراً منذ  توليه الرئاسة على بناء سلطاته، و يعتبر هادي حليفا  وثيقا للولايات المتحدة.

 عانى في السيطرة على قواته المسلحة بعد محاولته التخلص من رجال عبد الله صالح في الجيش. و أصبح الحوثيون  هم الطرف الأقوي بسبب التخبط العسكري بينه و رجال صالح.

عبد ربه منصور هادي

3-تنظيم القاعدة

يعتبر جناح التنظيم في شبه الجزيرة العربية و الموجود في اليمن هو أقوي أذرعتها، و يرى شيعة اليمن في تنظيم القاعدة أنه من ينشر “الوهابية “.

و يعد التنظيم هدفاً لهجمات الطائرات بدون طيار التى تقودها الإدارة الأمريكية، و أصبحت القاعدة في تلك المنطقة قادرة على تنفيذ المخططات التى تهدد بشكل مباشر الولايات المتحدة و حلفائها.

و حسب الواشنطن بوست فهذه الغارات الأمريكية و تعاون هادي معها ، خلقت العداء بين تلك المجموعة السنية و الرئيس اليمني،  والذي لا يقل عن عداء الحوثيين الشيعة للرئيس.

4-توكل كرمان

تعتبر اليمنية الوحيدة  الحائزة على نوبل للسلام عقب الإطاحة بالرئيس صالح من أبرز الشخصيات على الساحة السياسية. توكل دعمت بشدة الرئيس عبدربه منصور هادي و اعتبرت دائماً أن صعود الحوثيين هو مؤامرة من النظام السابق. و قالت عقب خطاب عبد الملك الحوثي أمس اللثلاثاء ” أنت بلا شرعية والقوة لن تمكنك من حكم اليمن والسيطرة، اليمن أعظم منك ومن كل ترهاتك“.

توكل كرمان

5- على عبد الله صالح 

الرئيس اليمني السابق لا يزال يعتبره الكثيرون من أبرز اللاعبين في الأزمة في اليمن فبالرغم من اتفاق تخليه عن السلطة في 2012، يدين له الكثير من ضباط الجيش بالولاء مما لم يمكن الرئيس هادي من سلطته، و توجهت له الإتهامات بالتعاون مع جماعة الحوثيين ضد السلطة الحالية. ويعتبر حزبه “المؤتمر” لاعباً أساسياً في السياسة اليمنية.

القوى الإقليمية:

إيران:

ترتبط إيران بجماعة الحوثي ارتباطاً وثيقاً لدرجة أن السلطات اليمنية تقول أن إيران تتحكم في تحركاتها لكن الجماعة تنفي ذلك، و استطاعت بعد ذلك الحكومة أن تسيطر على سفن إيرانية قالت أنها كانت في طريقها لأتباع عبد الملك الحوثي. و تسعى إيران لفرض سيطرتها على مضيق باب المندب الإستراتيجي بالإضافة لزيادة قوتها أثناء المفاوضات النووية مع الغرب.

أمريكا:

الداعم القوي للرئيس عبدربه هادي و حليفته في الحرب ضد القاعدة، و كانت الولايات المتحدة قد شنت أكثر من 100 غارة جوية باستخدام طائرات بدون طيار على معاقل التنظيم في اليمن منذ عام 2002 منها 23 في العام الماضي. و كان أوباما قد أعلن منذ أربعة شهور أن العمليات ضد القاعدة في اليمن خطوة كبيرة في الحرب ضد الإرهاب، قبل أن يعلن لتنظيم مسؤوليته عن هجوم شارلي إيبدو.

السعودية:

تنظر المملكة لتقدم الحوثيين المرتبطين بإيران باعتباره خطراً يهدد أمنها القومي. و تدعم السعودية القبائل اليمنية التي تواجه الحوثي في بعض المناطق اليمنية ولكن حالياً دون جدوي بسبب الأسلحة الثقيلة التى تمتلكها جماعة الحوثي و بسبب رفض أمريكا الدعم الكامل لتلك الجماعات التى يعتقد أنها على صلة بتنظيم القاعدة.

و كانت المملكة العربية السعودية قد ساعدت علي عبدالله صالح عام 2009 في عمليات عسكرية ضد الجماعة الشيعية في 2009.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق