سياسة

ما الذي أنقذته الهدنة؟ .. مقتطفات إسرائيلية ودولية

شاشات التلفزيون هي سلاح حماس الأقوى، ويبقى السؤال الوجودي معلقا فوق رأس الإسرائيليين.

إعداد – محمود مصطفى

“رئيس الوزراء قال إن جيش الدفاع وجه ضربة للبنية التحتية الإستراتيجية التي أمضت حماس سنوات في تجهيزها”  – يديعوت أحرونوت

 Untitled

“القوات الأرضية الإسرائيلية بدأت في الإنسحاب الكامل قبيل وقف إطلاق النار”  – جيروزاليم بوست

 

“إعلان وقف إطلاق النار من قبل الطرف الراشد والمسئول في الشرق الاوسط مصر وهذه المرة بالتشاور مع حماس و الجهاد الإسلامي وليس من طرف واحد، قد يشير إلى احتمالية أكبر لنجاح الهدنة”  – تايمز أوف إسرائيل

 Untitled

“نتانياهو يواجه أزمة قيادة حقيقية، فهو انتصر على حماس وأنفاقها في غزة، ولكن بكلفة رهيبة دفعها المدنيون الفلسطينيون، وانخفاض شعبيته في وطنه”  – واشنطن بوست

 

“وقف إطلاق النار قد ينقذ حماس من انهيار عسكري وإسرائيل من كارثة في العلاقات الدولية”  – هآرتس

 

“عندما أدانت وزارة الخارجية الغارة الإسرائيلية على مدرسة تابعة للأمم المتحدة في غزة يوم الأحد قائلة إنها كانت فعلاً “مروعاً” و”شائناً” فإن هذا كان متنفساً عن الغضب الأمريكي المتصاعد ضد الحكومة الإسرائيلية”  – نيويورك تايمز

 

“أقوى سلاح لدى حماس هو شاشات التلفزيون المنتشرة في العالم. فصور الأحياء السكنية التي دمرتها القنابل في غزة ومقتل كثيرين جدا من الأطفال الفلسطينيين –آخرهم سقط في مدرسة تابعة للأمم المتحدة يوم الأربعاء- أشياء مفزعة يلوم المشاهدون في الدول المسالمة والليبرالية إسرائيل عليها”  – رويترز

 

“يبقى السؤال الوجودي معلقا فوق رأس كل إسرائيلي: “ماذا إذا كان حل الدولتين غير ممكن؟” إنه السؤال الرهيب لأن الأمر إذا كان كذلك فإن كل ما يبقى على نحو واقعي هو الحرب التي ستمتد إلى المستقبل المنظور. غزة يمكن أن تكون مقدمة لما قد يحدث.. إن  أعداء إسرائيل -كما كانوا دائما- يمكن أن يخسروا ويخسروا بينما إسرائيل لا يمكنها أن تخسر إلا مرة واحدة.

 

”  – رويترز

مقالات ذات صلة

إغلاق